أطباء هنود يقتلعون 232 سنا من فم شاب بعمر 17 عاما


اقتلع أطباء في الهند 232 سنا من فم شاب بعمر 17 عاما في عملية استغرقت سبع ساعات.

وقال الدكتورة سوناندا دهيواري مدير قسم طب الأسنان في مستشفى جي جي بمومباي لبي بي سي إن أشيك جافاي جلب إلى المستشفى مصابا بورم في فكه اليمنى.

وكان يعاني من هذا الانتفاخ لمدة 18 شهرا، جاء بعدها الى مستشفى المدينة من قريته بعد فشل الاطباء المحليين في تشيخص مشكلته.

ووصف الاطباء حالته بأنها "نادرة جدا" وتسجل "رقما قياسيا على صعيد العالم" في هذا الصدد.

وقد شخصت حالة أشيك بوصفها "حالة معقدة في نمو أسنانه حيث تنتج لثة واحدة عددا كبيرا من الأسنان. أنها نوعا من السرطان غير الخبيث" بحسب تشخيص الدكتور دهيواري.

وأضاف "في البدء كان علينا أن نقلعها، لذا استخدمنا ازميلا أوليا ومطرقة لاقتلاعها"

وحالما فتحنا اللثة بدأت أسنان صغيرة مثل اللألئ بدات تظهر أمامنا واحدا بعد الآخر. قمنا بجمعهم في البداية ، كانت فعلا أشبه بلآلئ بيضاء صغيرة، لكننا بدأنا نشعر بالتعب بعد ذلك . وقمنا بعد 232 سنا.

واجريت العملية الجراحية الأثنين بمشاركة جراحين اثنين ومساعدين، خرج بعدها أشيك ليحمل 28 سنا فقط في فمه.

ووصفت الدكتورة دهيواري حالة أشيك بأنها "نادرة جدا" قائلة غنها "لم تر مثلها من قبل طوال 30 عاما من حياتها المهنية" مضيفة انها كانت "تشعر بسعادة غامرة للحصول على مثل هذه الحالة المثيرة".

وتكمل "تشير الأدبيات الطبية المتوفرة عن مثل هذه الحالات أنها قد تتحصل في الفك العلوي وكان اكثر عدد الأسنان استخرجت بسرطان مماثل هو 37 سنا، بيد أنه في حالة أشيك وجد السرطان عميقا في الفك السفلى وبمئات الأسنان".

ونقلت صحيفة مومباي ميرورس عن سوريش جافاي، والد أشيك، قوله إن ابنه شكا من ألم حاد منذ شهر.

وأضاف "كنت قلقا من أنه ربما يستحيل إلى سرطان لذا جلبته الى مومباي".
أضف تعليقك

تعليقات  0