إخوان البرغش وعيال الجبر!


اعذرني يا سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ان لم أطمئن لصدق نواياك حين زعمت ان ما تم أخيرا من «سحب الجناسي» كان تطبيقا للقانون بمسطرة واحدة على الجميع.. دون محاباة!

فلا أظنه خافيا على أحد من أهل الكويت ان ملف الجنسية «متخم»، وأن هناك الكثير والكثير من الحالات التي عليها «علامات استفهام».. ولن نقول حالات تزوير وغش وتلاعب.

وما دمت سموك قد «دقيت الصدر» في فتح هذا الملف، فلا أفهم سبب تصريح حكومتك لـ«القبس» بأنه «لن يكون هناك توسُّع في سحب الجناسي»، وأن الأمر «سيتوقف عند بعض الحالات الفردية ولأسباب مخالفتهم قانون الجنسية»!

ولا أعلم لماذا لا يكون هناك «توسُّع»، ولماذا لا يشمل فتح ملف التجنيس «على مصراعيه» لكل حالات الحصول على «شرف المواطنة»، بالحيلة والتدليس والتزوير، سواء كانوا معارضة.. أو موالاة.. أو من جبهة عدم الانحياز!

واذا كانت ذاكرة سموك ضعيفة، فيسعدني ان أذكرك بما صدر عن القضاء الكويتي أخيرا من أحكام على أكثر من عشرة موظفين في وزارة الداخلية، بالسجن لمدد تتراوح ما بين عشر الى خمس عشرة سنة، لأنهم ارتكبوا جريمة التزوير بما تحت أيديهم من ملفات وهم على رأس عملهم، وتلقوا مبالغ من أشخاص مقابل تمكينهم من الحصول على الجنسية الكويتية.

وقد تضمن الحكم ضرورة قيام الوزير المعني بتشكيل «لجنة تحقيق» لمعرفة ان كانت هناك حالات أخرى لأشخاص حصلوا على الجنسية الكويتية بالتزوير أو الرشوة.

وللأسف، فقد ظل هذا الحكم القضائي حبيس أدراج حكومتكم الرشيدة، لأنكم تعلمون جيدا ان «التوسُّع» في فتح هذا الملف سيدخلكم في دائرة المساءلة القانونية.. والسياسية!

لقد سحبت جنسية البرغش والجبر، وقلت ان الأول قدم بيانات غير صحيحة، والثاني بات خطرا على المصالح العليا للدولة.لكنك، وما دمت قد فتحت ملف التجنيس، فليس لك ان تنتقي وتختار من هم محسوبون على المعارضة فقط، أو ان تلوح للآخرين بأن «لدينا ملفات وملفات فلا تضطرونا لاستخدامها»، كما تروج بعض وسائل الاعلام الموالية لك.

افتح ملف التجنيس كاملا بـ«توسُّع»، وحاسب كل من أعطوا هذه الجناسي، وليس من استلموها فقط.. أو لتكرمنا حكومتك بسكوتها.

???
سمو الشيخ جابر المبارك، فشلتنا طال عمرك أمام «منظمة العدل الدولية»! فقد استغربت المنظمة ان يصدر قرار مجلس الوزراء بسحب جنسية أحمد جبر الشمري، وتبرير ذلك بأحكام المادة 13 من قانون الجنسية.. دون تحديد!

واستعرضت المنظمة المادة 13، التي تنص على: سحب الجنسية من الشخص اذا ثبت أنه قد مُنح الجنسية الكويتية «عن طريق الغش»، أو «حُكم عليه في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة» أو اذا «طُرد من وظيفته الحكومية تأديبيا لأسباب تتصل بالشرف أو الأمانة»، أو اذا «استدعت مصلحة الدولة العليا»، أو اذا «قام بالترويج لمبادئ من شأنها تقويض النظام الاقتصادي أو الاجتماعي للبلاد».

ونحن بصفتنا مواطنين كويتيين نحمل «شرف المواطنة»، نرد نيابة عن سموك، على «العذّال» في منظمة العفو الدولية، بأنه لا يهم أيا من الأسباب الخمسة وراء سحب الجنسية، وبامكانكم عمل «حذرة بذرة» واختيار أي منها.. المهم أنه، في النهاية، تم الغاء ترخيص القناة والصحيفة!

???
فهمنا ان البرغش معارضة.. وفهمنا ان الجبر معارضة.. وفهمنا ان قرار «سحب الجناسي» كان من ضمن «الاجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية لمواجهة ما شهدته البلاد من مظاهر الخروج على القانون وذلك تنفيذا للتوجهات الواردة في بيان مجلس الوزراء في اجتماعه السابق بما يكرس الأمن والأمان والاستقرار في دولة الكويت».. حسب ما ورد في نص بيان مجلس الوزراء.

.. لكن ما ذنب أقارب البرغش وأبناء الجبر لاقحامهم بالموضوع؟!

???
سمردحة: «مسطرة واحدة».. ودي ودي أصدقك يا بو هاني.. بس قويييية!

د.طارق العلوي


أضف تعليقك

تعليقات  1


مشعل العتيبي
مقال نادر من دكتور وكاتب مبدع