فيديو مؤثر لطفلة سورية تناجي ربها من تحت الأنقاض .."ياربي ..لا إله إلا الله"!



في لقطة إنسانية مؤلمة، ناجت طفلة سورية لم يتجاوز عمرها عامين ربها من تحت أنقاض بيتها الذي انقصف في حلب.

وبث ناشطون على الإنترنت، الجمعة (25 يوليو 2014)، مقطع فيديو يظهر طفلة سورية تدعى نورا عالقة تحت الأنقاض تناجي ربها بعد أن سقط سقف منزلها عليها وعلى والدتها في حي الصالحين بمحافظة حلب شمال سوريا.

وتقول نورا: 'يا ربي يا ربي' لعدة مرات متتالية بصوت باكٍ وعالٍ، ليتشهد من حولها ويكبروا بقولها.

ويذهل الدفاع المدني المتطوع من ترديد الطفلة التي لا تكاد تتقن النطق، كلمة 'لا إله إلا الله' خلفهم بصوت واضح ومسموع.

وتظهر الطفلة نورا بنهاية المقطع وهي تلعب بالتراب الذي كان سقفًا لمنزلها قبل أن يسقط فوقها بدقائق.

وذكر ناشطون على الإنترنت أن متطوعي الدفاع المدني العاملين في حلب تمكنوا من إنقاذ الطفلة بعد عدة ساعات من الحفر حولها، وهي مصابة ببعض الرضوض والكدمات، حسبما قاله ناشطون على 'فيس بوك'.


أضف تعليقك

تعليقات  0