السيسي يعفي محكومين من المدة المتبقية من عقوبتهم بمناسبة العيد وذكرى ثورة يوليو


أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عفواً عن سجناء قضوا مدداً مختلفة من عقوباتهم السالبة للحرية، وذلك بمناسبة العيد الثاني والستين لثورة 23 يوليو 1952، والاحتفال بعيد الفطر.

ونص العفو الخاص ، على إعفاء المحكومين بالسجن المؤبد إذا كانوا قد أمضوا 15 عاماً من العقوبة بحلول 23 يوليو/ تموز.

كما شمل العفو من نفذت بحقة نصف مدة العقوبة قبل هذا التاريخ، شريطة أن لا تقل مدة التنفيذ عن 6 شهور.

واستثنى العفو مجموعة من المحكومين ببعض الجرائم من بينها التزوير، والرشوة، والمدانين بموجب قانون الأسلحة والذخائر، وقضايا المفرقعات، وتعطيل المواصلات، والجنايات والجنح المضرة بأمن الحكومة، والمخدرات، والدعارة والكسب غير المشروع.

كما استثني من العفو المدانين بجرائم تتعلق بحقوق الطفل، والاستثمارات، وغسيل الأموال.

كما اشترط العفو أن يكون سلوك من يستفيد منه يدعو إلى الثقة في تقويم نفسه، وألا يشكل خطراً على الأمن العام، وأن يسدد الالتزامات المحكوم بها ما لم يكن متعذراً عليه ذلك.
أضف تعليقك

تعليقات  0