الحرارة الشديدة تسبب السرطان وتزيد من معدلات الجريمة


الشمس تزودنا بالدفء والطاقة، فإن أشعة الشمس المباشرة قد تكون مضرة بالصحة، فهى تتسبب فى تجاعيد البشرة، فضلا عن الحروق، وقد تسبب مرضا خطيرا هو سرطان الجلد.

وتسبب شدة حرارة الشمس عادة إصابة الإنسان بـ”ضربة الحر” أو ما يعرف بـ”ضربة الشمس” فإذا شعر الإنسان عادة بالحر فإنه يعرق، والعرق المتبخر من الجلد يساعد على الابتراد – بحسب ما جاء فى “موسوعة كوكب الأرض الشاملة”.

وتعمل ضربة الشمس على إيقاف التعرق، فتزداد الحرارة كثيرا، وقد تحدث ضربة الحر بسرعة، وخصوصا فى السيارة، حيث تعمل النوافذ الزجاجية على التدفئة وتمنع الحرارة من الخروج، لذا ينبغى الامتناع كليا عن ترك الأطفال أو الحيوانات المدللة داخل سيارة فى يوم مشمس حار.

ويمكن للطقس الحار الرطب أن يؤثر حتى على سلوكنا، حيث يرتفع معدل الجريمة فى مدينة “نيويورك” بالولايات المتحدة الأمريكية إذ ارتفعت درجة الحرارة، وتبدأ حوادث الشغب الكبيرة فى المدن فى الليالى الحارة الرطبة، ولكن لا يعلم أحد على وجه اليقين لم يسهل فى الطقس الحار استثارة غضب الناس.

وينام الناس فى بعض الأماكن الحارة فترة ما بعد الظهر، الجزء الأكثر حرارة من النهار تجنبا لأشعة الشمس.
أضف تعليقك

تعليقات  0