الشيخ محمد الخالد .. المخفر هو خط الدفاع الاول للعمل الامني


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد خالد الحمد الصباح اليوم أن المخفر هو خط الدفاع الأول للعمل الأمني ونقطة الانطلاق والملاذ الأول للمواطنين والمقيمين.
وقال الشيخ محمد الخالد في كلمة له خلال جولته التفقدية لقطاع المرور وقطاع الأمن العام والإدارة العامة لشرطة النجدة ان القيادة السياسية العليا تدعم رجال الأمن بكل قوة مضيفا ان القضية المرورية على رأس اهتمامات وزارة الداخلية.

ونقل لقيادات القطاعات الامنية في الوزراة تحيات القيادة السياسية العليا ممثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وهنأهم بمناسبة عيد الفطر السعيد.
وذكرت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحفي ان زيارات الشيخ محمد الخالد المتواصلة لقطاعات وزارة الداخلية للاطلاع على سير العمل فيها تأتي ضمن استراتيجية شاملة بهدف تحديث آلية المنظومة الأمنية وتطويرها بما يواكب المتغيرات والمستجدات على الساحة الأمنية.


واوضح البيان ان الشيخ محمد الخالد استمع خلال زيارته للادارة العامة الى شرح بشأن استراتيجية المرور وتناول المشاريع التي تم إنجازها في المرحلة السابقة والمشاريع التي ستنفذ في المرحلة المقبلة والخطط الموضوعة للتعامل مع الحركة المرورية والتقنيات الحديثة لتعزيز السلامة المرورية.
وفي زيارته الى قيادات الامن العام اكد ضرورة أن يكون الجميع على قدر المسؤولية من حيث التواجد والانضباط والالتزام وحسن استقبال المواطنين والمقيمين وضرورة التواصل معهم والاهتمام بالدوريات الليلية.

وشدد الشيخ محمد الخالد على ان وزارة الداخلية تولي التدريب ورفع مهارة وكفاءة العاملين بالأمن العام أولوية مطلقة في المرحلة المقبلة.
وشدد على أن الكويت هي دولة مؤسسات وسيادة القانون و"كلنا فداء للوطن في ظل القيادة الحكيمة لأمير البلاد المفدى" معربا عن شكره لقيادات الأمن العام على ما يبذلونه من جهد ويقومون به من عطاء في سبيل الوطن وأمنه وأمان مواطنيه.
وفي زيارته الى قيادات الإدارة العامة لشرطة النجدة اكد أنهم صمام الأمان وأحد شرايين العمل الهام بوزارة الداخلية باعتبار أن الإدارة العامة لشرطة النجدة أول من يتلقى البلاغ ويتعامل معه.

وأشار إلى أن طريقة التعامل مع البلاغات تحظى بثقة المواطن والمقيم مشددا على أهمية الوصول إلى موقع البلاغ بسرعة وضرورة الأخذ بزمام المبادرة والجاهزية لانهما أساس النجاح في العمل.
من جانبه اعرب وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد عن الشكر والامتنان والتقدير لوزير الداخلية على تواصله الدائم مع إخوانه وأبنائه منتسبي وزارة الداخلية مؤكدا أن هذه الجولات واللقاءات تجسد روح الأسرة الواحدة التي تجمع القيادة العليا للمؤسسة الأمنية بأبنائها قادة وضباطا وضباط صف وأفراد.
وأوضح الفريق الفهد أن الشيخ محمد الخالد يهدف من خلال هذ الجولات إلى تفعيل مسيرة العمل الأمني وتطوير آلياته بما يحقق الأهداف الموضوعة في إطار رؤيته الاستراتيجية الشاملة لدعم أمن الوطن وأمان المواطنين.
أضف تعليقك

تعليقات  0