حظر الكحوليات يفقد البحرين 47 ألف زائر



 شهد جسر الملك فهد تراجعا في عدد العابرين لأكثر من 47 ألف زائر خسرتهم البحرين خلال عطلة عيد الفطر، وفقا لإحصاءات رسمية حصلت عليها «مكة».

وكشفت الأرقام عن انخفاض متوسط المترددين على مملكة البحرين من السعودية وسائر دول مجلس التعاون عبر جسر الملك فهد إلى 29 ألف مسافر خلال العيد الحالي، مقارنة بعيد الفطرالسابق الذي سجل متوسط عدد المسافرين فيه 35 ألفا يوميا.

ودلت الإحصاءات على أن عدد المسافرين خلال سبعة أيام من 24 وحتى 30 يوليو الماضي لم يتجاوز 203 آلاف مسافر، في حين تجاوز عددهم في الفترة نفسها من العام الماضي 250 ألف مسافر.

وبرر مستثمرون بحرينيون الانخفاض غير المتوقع في أعداد القادمين إلى وجود تغيرات جديدة طرأت على السياحة البحرينية مؤخرا تمثلت في بدء المرحلة الثانية

لمنع المشروبات الكحولية التدريجي، إذ منعت توفير وبيع المشروبات للفنادق ذات الثلاث نجوم كمرحلة ثانية بعد أن حظر بيع وتقديم المشروبات الروحية في

الفنادق ذات النجمتين قبل عدة سنوات، وأصدرت وزيرة الثقافة قرارا بمنع الخمور واستقدام الفنانات والعمل في البارات والمراقص بالفنادق ذات الثلاث نجوم للمرة

 الأولى في البحرين، بعد أن كان القرار يشمل الفنادق ذات النجمة الواحدة والنجمتين، والذي صدر قبل ثلاث سنوات، وأكد القرار الموجه إلى جميع فنادق البحرين،

أنه يمنع بيع المشروبات الكحولية واستقدام الفنانين والفنانات والعمل برخص مرافق الديسكو والمناهل «البارات» وصالات تقديم العروض الفنية العربية والأجنبية في الفنادق من فئة الثلاث نجوم.

وأشار المستثمرون إلى أن معظم الموجودين في البحرين خلال الفترة الحالية، اتجهوا إلى دور السينما والأسواق كمتنفس وحيد لهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0