بعد تزايد الكميات.. مزايدات الروبيان في سوقي شرق والفحيحيل تتحول إلى أعراس


بدت مزادات الربيان الكويتي على مدى اليومين الماضيين في سوقي شرق والفحيحيل أشبه بالاعراس اثر توافر الربيان بكميات وأسعار أفرحت المستهلك والصياد على حد سواء، نتيجة مباشرة الصيد في المياه الاقليمية منذ امس الأول.

وبهذه المناسبة عبر رئيس اتحاد الصيادين ظاهر الصويان عن سعادته بكميات الربيان التي يضخها الصيادين، خاصة مع تراوح أسعار الربيان ما بين 35 الى 50 دينارا للسلة الواحدة، متوقعا انخفاضها أكثر في الايام المقبلة، خصوصا مع بدء موسم صيده في المياه الاقليمية بداية الشهر المقبل.

وأشاد الصويان بدور هيئة الزراعة وجهود مسؤوليها، قائلا ان التعاون المستمر مابين الاتحاد والهيئة أثمر عن توفير هذه الكميات وجعل الربيان الكويتي الطازج أرخص من المستورد الايراني وكل هذا يصب في صالح المستهلك الذي ينتظر من الاتحاد والهيئة تخفيض الأسعار وتوفير الربيان بسعر مناسب حتى يكون في متناول الجميع، علما بان كمية الربيان التي نزلت سوق شرق من لنجات اول يوم عددها لا يتجاوز 15 لنجا وقد زادت كميات سلال الربيان في اليوم الثاني بسبب دخول عدد أكبر من اللنجات خاصة ان هناك ما يزيد عن 100 لنج جاهزة لدخول البحر.

وأكد الصويان ان اتحاد الصيادين اتخذ على نفسه عهدا بالوقوف أمام جشع بعض التجار من خلال العمل الدؤوب وتوفير احتياجات الأسواق بأسعار مناسبة، لافتا الى حرص اعضاء مجلس الاداره على الوجود بشكل مستمر في سوق شرق لحل اي مشاكل تواجه الصيادين أو المستهلكين، معربا عن تفؤله بالسياسة الجديدة للهيئة التي تراعي حقوق الصيادين وتلبي مطالبهم، مشددا على ان اتحاد الصيادين يمد يد التعاون مع الهيئه في محاربة الصيد الجائر واستنزاف المخزون السمكي من ضعفاء النفوس التي لا يهمها الا المكسب المادي في فترة قصيره على حساب المخزون السمكي.

وطالب الصويان من الحكومه زيادة الدعم السمكي لأن دعم الصيادين الحالي زهيد جدا ولا يتناسب والمخاطر التي يتعرضون لها في البحر، كما لا يتناسب والكلفة المرتفعة لتجهيز لنجات الصيد، ولانه لم تتم زيادة الدعم السمكي منذ سنوات ونحن الآن نواجه غلاء فاحش في معدات الصيد والتي ارتفعت أسعارها كثيرا.
أضف تعليقك

تعليقات  0