يقتل نفسه برصاصة طائشة بسبب “سيلفي”!


لقي شاب مكسيكي حتفه أثناء محاولته التقاط صورة سيلفي مميزة، كي يضيفها إلى مجموعة من الصور المماثلة التي اعتاد على التقاطها بكثرة.

ومعروف أن أوسكار أغويلار من مكسيكو سيتي يملك صفحة خاصة على فيس بوك، يقوم من خلالها بنشر صور سيلفي مميزة، منها مع سيارات سريعة، أو دراجات نارية فخمة، أو حتى فرق موسيقية مشهورة.

وفي تفاصيل الحادث، فإن الشاب البالغ من العمر 21 عاماً استعار مسدساً من أحد أصدقائه، وأراد التقاط السيلفي وهو يضع المسدّس في رأسه.

لكن ما لم يكن يعلمه أغويلار هو أن المسدس كان محشواً بالرصاص، وسرعان ما انطلقت منه إحدى الرصاصات، فاستقرت في رأسه.

وقال أحد جيران الشاب: “سمعت صوت إطلاق نار، ثم سمعت أصوات صراخ، عندها علمت أن هناك شيئاً خطيراً، فاتصلت بالشرطة التي حضرت على الفور، ووجدت أغويلار على قيد الحياة.

لكن أثناء نقل الشاب العشريني إلى المستشفى، أعلن المسعفون وفاته، مشيرين إلى أن الإصابة التي تلقاها في رأسه كانت قاتلة
أضف تعليقك

تعليقات  1


هههههه مجنون ينتحر
مجنون