السفير الايراني .. زيارة سمو الامير الى طهران نقطة بيضاء في العلاقات بين البلدين



- قال السفير الايراني لدى البلاد الدكتور علي اكبر عنايتي ان زيارة سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الاخيرة الى العاصمة الايرانية طهران شكلت "نقطة بيضاء" في العلاقات بين البلدين.

واعرب السفير عنايتي في لقاء خاص مع عدد من الاعلاميين في السفارة الايرانية هنا اليوم عن امله باستثمار البلدين نجاح زيارة سمو الامير الى طهران ويعملا على انجاز ما تم التوصل اليه خلالها.

وكان سمو امير البلاد قد قام بزيارة رسمية الى ايران مطلع يونيو الماضي استغرقت يومين التقى خلالها المرشد الاعلى السيد علي خامنئي ورئيس الجمهورية الدكتور حسن روحاني.

وقال السفير عنايتي خلال اللقاء "لدينا ملفات كثيرة بعضها انهيناها بيسر وبعضها يحتاج الى المزيد من الوقت" مؤكدا وجود النية الصادقة والارادة المشتركة لدى البلدين لانجاز هذه الملفات.

واشار الى تشكيل البلدين لجنة عليا مشتركة تجتمع في كل عام مبينا ان اللجنة ستعقد اجتماعها في اقرب وقت لمتابعة الموضوعات والملفات التي تم الاتفاق عليها.
وعن الوضع في غزة والموقف الايراني بشأنها اوضح السفير عنايتي ان بلاده تتحرك على اكثر من صعيد "وكان لديها اتصالات مكثفة بهذا الشأن منها رسالة من الرئيس الدكتور حسن روحاني الى سمو امير البلاد".

وعبر عن استنكاره لما يواجهه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من تشريد واستباحة للارض والدماء والعدوان غير المتكافئ الذي يشنه "الصهاينة" على القطاع مشيرا الى اعلان بلاده استعدادها لارسال معونات الى الشعب الفلسطيني في غزة.

واوضح ان بلاده لم تستطع ايصال المعونات نظرا للوضع القائم حاليا معربا عن امله في ان تفتح المعابر والطرق لايصال تلك المساعدات.

وفيما يتعلق باجتماع دول عدم الانحياز في طهران اليوم بشأن العدوان على غزة بين السفير عنايتي ان الاجتماع لايزال مستمرا "ونأمل ان يستطيع عمل شيئ تجاه هذه الكارثة والتي هي اكبر بكثير مما نتصور".

أضف تعليقك

تعليقات  0