جمعية الصحفيين تطرد عميد الصحافة الكويتية أحمد الجارالله من الرئاسة الفخرية لها


قرر مجلس إدارة جمعية الصحافيين الكويتية في اجتماعه يوم أمس طرد عضو الجمعية ورئيس تحرير السياسة والأرب تايمز / أحمد عبدالعزيز الجارالله من صفة الفخرية برئاسة جمعية الصحافيين الكويتية .


ردود الفعل الشاجبة من قبل عدد من الشخصيات السياسية البارزة ومحامين ومغردين بعد وصف رئيس تحرير صحيفة السياسية الكويتية احمد الجارالله للرسول الأكرم صل الله عليه وآله وسلم بالـ “صبي”.

من جهته، طالب النائب السابق د. وليد الطبطبائي بمحاكمة الجارالله بسبب تغريدته المسيئة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم .

وقال الطبطبائي عبر حسابه على تويتر : يجب أن يحاكم المدعو أحمد الجارالله على سوء أدبه وتطاوله على مقام اشرف الأنبياء وإمام المرسلين.. لأن الجرأة على مقام النبوة والوقاحة عقابها شديد”، مطالباً بأن تسحب جنسيته وتغلق جريدته.



واكد النائب السابق محمد هايف المطيري ان عدم إعتذار الجارالله يعنى أنه أخذته العزة بالإثم ، وسوف تحرك دعوى ضده من محامي ثوابت الأمة حتى لا يتجرأ الجهلة والسفهاء على مقام النبوة الكريم .

كما طالب عدد من المحامين والنشطاء السياسين و  الاعلاميين والمشايخ  برفع قضيه على الجارالله المتطاول على رسول الله وزوجته السيدة خديجة عليها السلام.

وكان الجارالله قد كتب تغريدة وصف فيها الرسول الاكرم بـ”الصبي عند خديجة” مما اثار عاصفة انتقادات ومطالبات بمحاكمته وسحب جنسيته على تلك الاساءة للنبي صلى الله عليه وآله وسلم.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  2


مشاري المطيري
باجر يقول الحساب مخترق عادي عنده
بوفهيد الكويتي
شنو المتوقع من شخض مثل الجارالله