كم مرة يجب تنظيف أغراضنا الشخصية؟


يتغاظى الكثير من الأشخاص عن بذل العناية الأفضل في غسل ملابسهم، وسياراتهم وحتى تنظيف منازلهم بالطريقة المناسبة والمطلوبة. وفيما يلي بعض الإرشادات الصحيحة حول كيفية تنظيف الأغراض الشخصية وأثاث المنزل، وعدد المرات التي يجب على أساسها تنظيف تلك الأغراض:

أغطية السرير:
ويفضل غسل أغطية السرير مرة أسبوعياً في مياه ذات درجة حرارة مرتفعة، للتخلص من تراكم الغبار، وإفرازات العرق، بالإضافة إلى ضرورة تجفيفها بشكل جيد لقتل الجراثيم.

السيارة:
ومن المفضل غسل السيارة مرة أسبوعياً من أجل الحفاظ على مظهرها الخارجي، فضلاً عن نظافتها وأناقتها من الداخل.

بنطال الجينز:
ويرتدي غالبية الأشخاص بنطال الجينز بسبب متانة نسيجه، لذا يفضل غسله في ماء بارد بعد ارتدائه عدة مرات.

الرواسب فوق جدران حجرة الاستحمام:
ويتوجب تنظيف أسطح حجرة الإستحمام مرة سنوياً على الأقل، وتلميع الأسطح لإزالة الجير والأوساخ والرواسب، وذلك باستخدام محلول الماء ومادة الكلور.

زجاج النوافذ:
ومن المعروف أن الغبار والأوساخ تلتصق بزجاج النوافذ، لذا يجب غسل زجاج النوافذ مرة أم مرتين سنوياً عندما يحل فصل "الربيع،" باستخدام محلول التنظيف واستخدام اسفنجة مغطاة بالنايلون لتجنب خدش الزجاج.

مرتبة السرير:
وينبغي تنظيف مرتبة السرير مرتين في السنة بدلاً من قلبها على الاتجاه الآخر. ويتطلب ذلك نزع الغبار والأوساخ باستخدام المكنسة الكهربائية. ويجب إزالة البقع باستخدام قطعة قماش مبللة بماء بارد ومحلول خاص بتنظيف المفروشات، مع ضرورة الحرص على عدم نقع المرتبة بالماء لأن الرطوبة قد تتسبب بالعفن وتلف المرتبة.

الفرن:
ورغم أن بعض الافران تحتوي على إعداد التنظيف الذاتي، إلا أن الأفران العادية ينبغي تنظيفها يدويا كل ستة أشهر. وذلك بإزالة أرفف الفرن ونقعها بالماء والصابون لمدة ليلة كاملة كي لا تضطر إلى فركها كثيرا. ويفضل رش الفرن من الداخل والخارج بمنظف خاص بالأفران. ومسحه في اليوم التالي بقطعة قماش مبللة بالماء الساخن. ويجب الأخذ بعين الاعتبار عدم استخدام الفرن قبل مرور عدة أيام من تنظيفه لتجنب اختلاط رائحة الطبخ مع المواد الكيماوية.

القدور والمقالي:
وينبغي تنظيف السطح السفلي للطناجر والمقالي ثلاث مرات سنوياً، بسبب تعرضها لحرارة مرتفعة، ما يشكل طبقة من تراكمات الشحوم. ومن المفضل وضع مسحوق منظف الأفران على السطح السفلي للطناجر، ثم تغطيتها في كيس بلاستيكي لعدة ساعات، منعاً لتبخر محلول التنظيف.

السجاد:
ويجب تنظيف السجاد مرة سنوياً على الأقل، وضرورة الامتناع عن رش السجاد بالصابون، وتنظيفه بآلة التنظيف بالبخار والتي تحتوي على سائل غسيل يساعد على امتصاص الأوساخ.

حقيبة اليد:
وأظهرت الأبحاث أن حقائب اليد تحتوي أحياناً على بكتيريا الإيكولاي وغيرها من الجراثيم، الأمر الذي يتوجب تنظيفها مرة أسبوعياً على الأقل. ويتم تنظيف الحقائب الجلدية والمصنوعة من مادة الفينيل بمسحها بالمناديل المبللة الخالية من الكحول. ويجب غسل الحقيبة القطنية يدوياً أو وضعها في الغسالة بدرجة حرارة مرتفعة، وتجفيفها بالهواء الطلق.

وسائد السرير:
وكشفت إحدى الدراسات عن وجود 16 نوع من الفطريات التي تعيش داخل الوسائد، فضلاً عن عث الغبار الذي يسبب أمراض الحساسية. وينبغي غسل الوسائد مرة كل ثلاثة أشهر تقريباً في الغسالة على درجة حرارة مرتفعة، ومن ثم تجفيفها جيدا.

أجهزة الحاسوب:
ويفضل تنظيف جهاز الحاسوب كلما دعت الحاجة إلى ذلك، وخصوصاً أن لوحة المفاتيح تتضمن خمسة أضعاف البكتيريا الموجودة على مقعد المرحاض، و10 في المائة من الأشخاص ينسون تنظيفها بحسب ما أوضحت إحدى الدراسات. ويتم تعقيم لوحة المفاتيح والفأرة بعد فصلهما من الجهاز باستخدام قطعة قماش مبللة بمادة كحولية.

حوض المطبخ والصرف الصحي:
ويحتوي حوض المطبخ على ثاني أعلى تركيز من الجراثيم الدقيقة، ما يتوجب تنظيفه يومياً بالمواد المطهرة، فضلاً عن تعقيم المصفاة جيداً.
أضف تعليقك

تعليقات  0