أوباما.. لا يمكن لقطاع غزة الاستمرار في العيش تحت الحصار


قال الرئيس الامريكي باراك اوباما أن قطاع غزة لا يمكنه توفير فرص العيش لسكانه تحت الحصار.

وأضاف الرئيس اوباما في تصريح للصحفيين هنا الليلة الماضية انه ينبغي ان يكون هناك ادراك بأن قطاع غزة وعلى المدى البعيد لا يمكنه اعالة نفسه وهو يعيش حالة انغلاق دائمة عن بقية العالم ويعجز عن توفير بعض الفرص لسكانه مثل الوظائف وتحقيق النمو الاقتصادي لا سيما وانه مكتظ بالسكان الذين يشكل الشباب منه الأغلبية.

وقال "لا أتعاطف مع حركة حماس ولكني أتعاطف كثيرا مع السكان الذين يتكبدون معاناة العيش في قطاع غزة" معتبرا ان من حق سكان القطاع العيش في ظروف الرخاء الأساسي.

وتساءل الرئيس الأمريكي عما اذا كان بإمكان اسرائيل الحصول على ضمان أكبر بألا تكون هدفا لمزيد من الصواريخ التي تنطلق من قطاع غزة.

وأعرب عن اعتقاده بأهمية التزام حركة حماس بالهدنة التي تستمر 72 ساعة والتي بدأت منذ الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء الماضي مستدركا بالقول "وقتها فقط يمكن ان تبدأ غزة عملية اعادة البناء" ويضمن سكان الجانبين بأن مثل هذه الهجمات المسلحة لن يتكرر في المستقبل.

وفي الوقت الذي اثنى فيه الرئيس اوباما على التعاون الذي تبديه السلطة الفلسطينية الا انه قال انها "ضعفت اثناء هذه العملية" في اشارة الى الاوضاع في غزة التي تتعرض الى عدوان اسرائيلي.

وأضاف ان سكان الضفة الغربية ربما فقدوا الأمل خلال الأسابيع القليلة الماضية "لكن الولايات المتحدة تعتزم اعادة بناء أملهم".
أضف تعليقك

تعليقات  0