بغرض التربية.. أم تضرب إبنتها وتحرق جسدها بالقريات


أحرقت والدة طفلتها ذات الأعوام الثلاثة بعدما ضربتها بشكل مبرح في أحد قصور الأفراح في مدينة القريات.
وقال الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الجوف، عقيد مظلي الدكتور تركي المويشير، في بيان يوم الأحد الماضي “غرفة العمليات تلقت بلاغاً عن دخول طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصفا لمستشفى القريات العام جراء تعرضها لضرب مبرح وحروق في جسدها، وبانتقال الضباط المحققين للمستشفى قالت لهم الطفلة إنها تعرضت للضرب من قبل شخص عندما كانت برفقة والدتها وجدتها في أحد قصور الأفراح” وفقا لـ”العربية نت.

وأوضح في بيان صحافي أصدره، اليوم الخميس ” بشأن تعرض الطفلة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصف للضرب وادعائها على أحد الأشخاص فقد تبين أن من قام بضربها هي والدتها التي تم ضبطها مؤخراً وأقرت بأنها هي من قامت بضرب طفلتها المذكورة”، وأفادت بأن ذلك بغرض التربية، وقد تمت إحالتها لهيئة التحقيق والادعاء العام، وصدر التوجيه بإطلاق سراحها بالكفالة.
أضف تعليقك

تعليقات  0