جمعية الهلال الاحمر الكويتي تؤكد استعدادها للتعاون مع دول (فيروس ايبولا)


الكويت - أكد نائب رئيس جمعية الهلال الاحمر الكويتي انور عبدالله الحساوي استعداد الجمعية للتعاون مع الدول الافريقية التي تعاني من تفشي فيروز (ايبولا) المتسبب في وفاة مجموعة من المواطنين الافارقة هناك.

واضاف الحساوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) هنا اليوم عقب اجتماعه مع سفراء السنغال وليبيريا وسيراليون لدى دولة الكويت ان الجمعية تتابع اخر التطورات للفيروس الذي اصاب تلك الدول الافريقية.
وجدد التأكيد على استعداد الجمعية للتنسيق وابداء الرأي مع الجهات الرسمية في متابعة مثل هذه الحالات والتحرك السريع في حال طلب منها ذلك من الجهات الرسمية للدولة.

بدورهم اوضح سفراء تلك الدول في تصريحات ل(كونا) ان زيارة الجمعية الكويتية جاء لسمعتها الإنسانية والخدمات الصحية والإغاثية الكبيرة التي تقدمها لجميع الدول دون إستثناء الى جانب توضيح نوع هذا الفيروس الخطير وكيفية مواجهته وذلك لخطورته وإنتشاره السريع حتى ب"اللمس والمصافحة".
واكد هؤلاء استعدادهم في مساعدة الجمعية وتزويدها بكل المعلومات عن الفيروس ومخاطره التي بدأت تشكل خطرا على حياة الانسان لانه يسبب الوفاة مباشرة معربين عن املهم في ايجاد الحل السريع للقضاء على الفيروس عن طريق توفير الأدوية لمكافحة هذا المرض.

وكانت وزارة الصحة الكويتية حذرت المواطنين من السفر الى دول غرب افريقيا لانتشار فيروس (ايبولا) داعية الى تجنب السفر الى (غينيا وليبيريا وسيراليون) نظرا لارتفاع نسبة الاصابة بفيروس ايبولا وانشاره في تلك الدول الافريقية.
يذكر ان مرض فيروس إيبولا هو مرض وخيم يصيب الإنسان وغالبا ما يكون قاتلا ويصل معدل الوفيات التي تسببها الفاشية إلى 90 بالمائة اذ تندلع أساسا فاشيات حمى الإيبولا النزفية في القرى النائية الواقعة في وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية المطيرة.
وينتقل فيروس الحمى إلى الإنسان من الحيوانات البرية وينتشر بين صفوف التجمعات البشرية عن طريق سريانه من إنسان إلى آخر.

أضف تعليقك

تعليقات  0