غارارت امريكية تستهدف ( داعش )

 

الجيش الأميركي يعلن عن قيام طائرات مقاتلة أميركية وطائرات من دون طيار بشن   غارات جوية على عناصر تنظيم "داعش" في شمال العراق  لحماية المدنيين من الأقلية الكردية اليزيدية من هجمات  داعش   بحسب ما أعلن البنتاغون وشنت طائرات من دون طيار أول ضربة عند الساعة (15,20 بتوقيت غرينتش) من بعد ظهر السبت، واستهدفت مركبتي نقل جنود بالقرب من سنجار، وقد دمرت إحداهما، حسب ما جاء في بيان للقيادة المركزية التي تغطي الشرق الأوسط.

 

وقال الجيش الأميركي "تشير الدلائل إلى أن الضربات كانت ناجحة في تدمير المركبات المدرعة" لعناصر التنظيم المتشدد وهذه هي الجولة الثالثة من الضربات الجوية ضد "داعش" من قبل الجيش الأميركي منذ أن أذن بها الرئيس باراك أوباما.

وكان أوباما قد أكد السبت، أن الغارات الأميركية الأخيرة دمرت أسلحة وعتادا للمقاتلين الإسلاميين في شمال العراق، مشدداً على أنه ليس هناك وقت محدد لإنهاء العملية العسكرية الأميركية التي بدأت هذا الأسبوع وقال أوباما للصحافيين: "لن أعلن جدولاً زمنياً محدداً، لأنه كما سبق أن قلت منذ البداية، هناك تهديد للطواقم والمنشآت الأميركية، فإن من واجبي ومسؤوليتي كقائد (للقوات المسلحة) أن أتأكد من حمايتها وأضاف أن النزاع في العراق لا يمكن أن يحل في بضعة أسابيع، وذلك غداة أول ضربات توجهها مقاتلات أميركية لمواقع مقاتلي تنظيم داعش في العراق.
أضف تعليقك

تعليقات  0