الدفاع: فعاليات الاجتماع التخطيطي لتمرين (حسم العقبان 2015) بدأت اليوم


بدأت فعاليات الاجتماع التخطيطي لسيناريو وأحداث تمرين (حسم العقبان 2015) بمشاركة قيادات وضباط من مختلف قطاعات الجيش الكويتي ووزارة الداخلية والحرس الوطني بالتعاون مع القيادة المركزية الامريكية.

وقالت مديرية التوجية المعنوي والعلاقات العامة بوزراة الدفاع في بيان صحفي ان الفعاليات ستستمر خمسة أيام تتخللها ورش عمل لمجموعات التخطيط للتمرين لوضع سيناريو واقعي لمجابهة مختلف الكوارث والازمات.

واوضح ان تمرين (حسم العقبان) من أكبر التمارين العسكرية على المستوى الاقليمي والدولي ويهدف الى تعزيز تعاون الدفاع الاقليمي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول الشقيقة والصديقة فضلا عن تبادل واكتساب الخبرات في مجال ادارة العمليات المشتركة.

واضاف ان التمرين يهدف ايضا الى توحيد الرؤى حول تنسيق التعاون في مجالات عدة منها مكافحة العمليات الارهابية وامن الحدود وادرة الازمات والكوارث مشيرا الى ان هذا التمرين يعد النسخة الثالثة عشر من سلسلة تمارين (حسم العقبان).

ونقل البيان عن رئاسة الاركان العامة للجيش افادتها بأن التمرين يعكس المستوى الاحترافي الذي تتمتع بها القوات المسلحة وان استضافة الكويت لهذا التمرين سيسهم في تعزيز اواصر التعاون العسكري بين الدول الشقيقة والصديقة وتأصيل سبل التنسيق مع وزارات ومؤسسات الدولة الحكومية المعنية.

واشارت الرئاسة الى أن التمرين يتم اعداده بالتنسيق مع وزارة الداخلية والحرس الوطني وسيختم فعالياته باقامة ندوة دولية لكبار القادة مبينة ان التمرين سيقام على الاراضي والمياه الاقليمية والاجواء التابعة لدولة الكويت وعددا من مناطق التدريب الخاصة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
أضف تعليقك

تعليقات  0