السيسي يبدأ أول زيارة للسعودية منذ توليه رئاسة مصر


وصل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الأحد، إلى مدينة جدة غربي السعودية، في زيارة رسمية للمملكة تستمر يومين، ومن المقرر أن يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أنه كان في مقدمة مستقبلي السيسي لدى وصوله مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، المستشار والمبعوث الخاص للعاهل السعودي، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي.

وهذه أول زيارة يقوم بها السيسي للسعودية منذ انتخابه رئيسا لمصر قبل شهرين، والرابعة للخارج بعد زيارته الجزائر وغينيا الاستوائية والسودان، خلال جولة أفريقية في يونيو/ حزيران الماضي.

واللقاء بين العاهل السعودي والسيسي هو الثاني بينهما خلال شهرين، بعد اللقاء الذي جمعهما في طائرة العاهل السعودية، خلال زيارة خاطفة قام بها للقاهرة في 20 يونيو/ حزيران الماضي.

وقال مصدر في مؤسسة الرئاسة المصرية لوكالة الأناضول، اليوم، إن السيسي سيعقد لقاءً مع العاهل السعودي “يتطرق إلى الأوضاع في غزة، وآخر استعدادات مؤتمر المانحين الذي سيعقد (في موعد لم يتحدد بعد) برعاية السعودية بهدف دعم الاقتصاد المصري”.

ويتطرق اللقاء أيضا إلى آخر مستجدات الوضع الإقليمي في ليبيا وسوريا، وسبل تنسيق المواقف فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب في الدول العربية، وفق المصدر ذاته.

ويرافق الرئيس المصري، وفد يضم سامح شكري وزير الخارجية والسفير إيهاب بدوي الناطق باسم الرئاسة المصرية.
ومن المقرر أن يؤدي السيسي مناسك العمرة خلال الزيارة.

وقبيل يوم من توجهه إلى السعودية، دعا الرئيس المصري، خلال لقاء موسع جمعه مع إعلاميين مصريين في القاهرة، إلى تشكيل “حلف عربي” لمواجهة خطر “داعش” (تنظيم الدولة الإسلامية)، الذي سيطر على أنحاء واسعة من العراق وسوريا.

ورأى السيسي، أمس، أن زيارته للسعودية “مهمة وفيها جانب عاطفي يتعلق بالعلاقة القوية وموقف السعودية”، في إشارة إلى حزمة المساعدات التي قدمتها المملكة إلى مصر منذ الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وكان العاهل السعودي قام بزيارة خاطفة لمصر في 20 يونيو/ حزيران الماضي، حيث عقد معه السيسي لقاءً لمدة 35 دقيقة على متن الطائرة الملكية التي وصلت إلى مطار القاهرة الدولي.

وفي أوائل يونيو/حزيران أيضا، دعا العاهل السعودي، في برقية تهنئة بعث بها إلى السيسي عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، إلى عقد مؤتمر مانحين بشأن دعم مصر.

والسعودية من أوائل الدول التي دعمت مصر بعد إطاحة قيادة الجيش بمرسي في يوليو/تموز 2013، حيث قدمت لمصر مساعدات اقتصادية بلغت حوالي 5 مليارات دولار أمريكي.
أضف تعليقك

تعليقات  0