اختصاصي كويتي يشارك في مقالة عالمية عن علاج السكري بتقليل النشويات



أكد الاستاذ في كلية الطب - قسم الجراحة بجامعة الكويت الدكتور حسين دشتي أن الوجبات التي تحتوي على مواد نشوية منخفضة أو التقليل من تناول النشويات تمثل بحسب دلائل ثابتة علاجا واضحا لمرض السكري.

وقال الدكتور دشتي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم انه شارك مع 25 مؤلفا آخر من الباحثين و الاطباء حول العالم في مقالة نشرتها مجلة (التغذية) الامريكية

حديثا تمحورت حول آخر التحديات لنصائح التغذية الرشيدة مفادها بأن التقليل من النشويات يعد الخط الاول لعلاج مرض السكري وعاملا مساعدا لعلم العقاقير في مرض السكري.

وأضاف أن هذا الاسلوب القياسي كان متبعا قبل اكتشاف الأنسولين وتمت ممارسة ذلك في كثير من المعاهد وحققت نتائج جيدة موضحا أن الوجبات النشوية

المنخفضة تخفض من جلوكوز الدم المرتفع بشكل واضح وهو العامل الأساسي لعلاج المرض السكري وتظهر في الوقت نفسه فائدة عامة لمخاطر مرض الأوعية القلبية.

وذكر أن مجمل ذلك يتوافق مع السمعة الثابتة التي تقول إن الوجبات منخفضة المواد النشوية احدى أفضل الطرق لانقاص الوزن وأن أقوى ميزة هي ان الوجبات

ذات المحتوى المقيد من المواد الكربوهيدراتية تخفض من تناول الادوية أو تستبعدها ولا آثار جانبية لها مقارنة مع ما نشاهده عند العلاج المكثف بالعقاقير.


وبين أنه والباحثين حاولوا أن يعرضوا وبشكل واضح أكثر نقاط الجدال وضوحا وأقلها خلافا للاستمرار في تقييد المواد الكربوهيدراتية وفقا لقول فينمان وهو أستاذ علم أحياء الخلايا في مركز صني الطبي داون ستيت ريتشارد ديفيد والمؤلف الأساسي لعلاج مرض السكري بالتقليل من تناول النشويات.

ولفت الدكتور دشتي الى ايجابيات هذا الاسلوب والتطلعات الاكبر في المستقبل الواعد لاسيما أن مرض السكري خطير جدا ويستوجب علاجه عدم التمسك بأفكار غير مقبولة مثل النموذج الخاص بالدهون المنخفضة الذي أعاق التقدم في علاجه.
أضف تعليقك

تعليقات  0