ما هى علاقة القهوة بالحد من طنين الاذن ؟




اثبتت الابحاث التى تمت فى مستشفى النساء فى بريجهام (BWH) فى مدينة "بوسطن" الأمريكية، فى معرض أبحاثهم المنشورة فى العدد الحالى من المجلة الأمريكية للطب، أنه وفقاً لـ"جمعية الطنين الأمريكية"، هناك حوالى 50 مليون شخص فى الولايات المتحدة يعانون من درجة ما من الطنين، والتى كثيراً ما توصف بأنها "طنين فى الأذن"، على الرغم من أن بعض الأشخاص يسمعون أيضاً أصواتاً غريبة بشكل طبيعى من يوم إلى آخر.

وفى إطار هذه الدراسة، حلل الباحثون بيانات أكثر من 65 ألف سيدة يعانين من طنين الأذن وعدد آخر لا يعانين منه، حيث تراوحت أعمار المشاركات فى الدراسة ما بين 30 إلى 44 عاماً بداية الدراسة عام 1990، ليتم تجميع بيانات حول التاريخ الطبى لهن ونمط الحياة وطبيعة النظام الغذائى الذى أتبعنه.

وعند بداية الدراسة، بلغ متوسط تناول الكافيين 242,3 ملليجرام يوميا – وهو مايعادل تقريبا كوبين ونصف سعة 8 أوقيات، حيث جاء معظم الكافيين المستهلك من تناول القهوة فى صورتها التقليدية.
وفى عام 2009، بعد مرور 18 عاما من الدراسة، طرح الباحثون أسئلة حول النساء وطنين الأذن، حيث أكدت بعض السيدات معاناتهن من الأعراض بصورة يوميا، فى حين أعربت أخريات عن تعرضهن لبضعة ايام فى الأسبوع.
فقد كشفت الأبحاث أن السيدات اللاتى انتظمن فى تناول القهوة كن أقل عرضة للمعاناة من طنين الأذن بالمقارنة بفريق السيدات اللاتى أستهلكن الكافيين بمعدلات أقل أو عدم استهلاكه على الإطلاق.



أضف تعليقك

تعليقات  0