"جوجل" يحتفل بظاهرة شهب البرشاويات


احتفل محرك البحث العالمي "جوجل"، اليوم، بظاهرة شهب البرشاويات، التي ترصد سنويا في 12 أغسطس من كل عام، حيث ينشط فيه الشهب وينطلق من كوكبة برشاوس ويتسبب في حدوثها المذنب "سويفت تتل".

يبدأ نشاط شهب البرشاويات في الفترة من 17 يوليو حتى 24 أغسطس، وفترة نشاطها الحقيقي 23 يوليو حتى 20 أغسطس، لكن ذروة النشاط تبلغ أقصاها في 12 أغسطس.
بالنسبة للمنطقة سيكون القمر مضيئاً بنسبة 66%، حيث إنه يقترب من التربيع الأخير، وشروقه الساعة 09:12 يوم 13 أغسطس، ولن تكون شهب البرشاويات هي الوحيدة في شهر أغسطس فيسبقها في الثامن منه شهب دلتا الجدي الشمالية.
كما يشهد آخر أغسطس زخة أخرى يوم 30 أغسطس شهب جاما كوكبة أبو سيف، وهي تنشط بين 19 أغسطس و6 سبتمبر، تدخل الكرة الأرضية إلى بقايا مخلفات غبار ذيل المذنب "سوفت توتل" مصدر تساقط وابل شهب البرشاويات.
تعتبر شهب البرشاويات واحدة من أهم وابلات الشهب السنوية، حيث تتساقط بمعدل 40 - 60 شهاباً في الساعة، وفي هذا العام لن تكون السماء خالية من الإضاءة، حيث سيكون القمر موجوداً في السماء أسفل الكوكبة حسب أفق المملكة، ووجود القمر قد يتسبب في عدم رؤية تساقط الشهب ضعيفة السطوع، وتبلغ سرعة الشهاب لدى دخوله الغلاف الجوي ما بين 11 ـ 72 كم في الثانية الواحدة، ويبدأ الشهاب بالظهور على ارتفاع 100 كم تقريبا عن سطح الأرض، ويبلغ عدد الشهب التي تسقط على الأرض بحوالي 100 مليون يومياً معظمها لا يرى بالعين المجردة.

أضف تعليقك

تعليقات  0