ضربة للمالكي من أقرب حلفائه: إيران تدعم عملية اختيار رئيس جديد للحكومة


أدلت إيران الثلاثاء بأول موقف رسمي لها حيال حليفها رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، إذ أعلنت دعمها لـ"العملية القانونية" التي أدت إلى اختيار "رئيس جديد" للوزراء، داعية العراقيين إلى "الحفاظ على الوحدة" في تطور قد يكون له مفاعيله على الوضع السياسي الداخلي، في ظل تشبث المالكي بمنصبه.

ونقل تلفزيون "العالم" الإيراني عن أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، قوله إن طهران "تدعم المسار القانوني الذي أدى إلى اختيار رئيس الوزراء الجديد في العراق."

وأضافت القناة الناطقة بالعربية إن شمخاني "دعا جميع الأطياف والتحالفات العراقية إلى الوحدة للحفاظ على المصالح الوطنية وسيادة القانون في مواجهة التهديدات الخارجية."

وترتبط إيران بتحالفات وثيقة مع المالكي تعود إلى سنوات خلت، وكان المستشار السابق لعدد من السفراء الأمريكيين في العراق، علي الخضيري، قد قال لـCNN بالعربية إن المالكي ارتبط بتحالف وثيق مع قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، من أجل إبقائه في منصبه مقابل التزامه بالتحالف مع طهران وإخراج القوات الأمريكية من العراق.

وبحسب الخضيري فإن التحالف شمل أيضا تعزيز العلاقات مع الرئيس السوري، بشار الأسد، وانعكس ذلك على المنطقة برمتها، والتي شهدت خلال الفترة الماضية زيادة غير مسبوقة بمستويات التوتر المذهبي.
أضف تعليقك

تعليقات  0