الاطفاء تنظم حملة للتبرع بالدم لمنتسبيها


نظمت الادارة العام للإطفاء بالتعاون والتنسيق مع بنك الدم اليوم حملة للتبرع بالدم لمنتسبيها في مركز إطفاء السالمية بهدف سد النقص في المخزون الاستراتيجي من الدم وزيادة الوعي بضرورة المبادرة الى التبرع بالدم .
وكان في مقدمة المتبرعين المدير العام للإدارة العام للإطفاء اللواء يوسف الأنصاري ونائب المدير العام لشئون المكافحة وتنمية الموارد البشرية العميد خالد المكراد ومدير العلاقات العامة والاعلام العقيد خليل الأمير وحشد كبير من منتسبي الاطفاء .

و صرح مدير عام الادارة العامة للإطفاء اللواء يوسف عبدالله الأنصاري أن تلبيه نداء الأخوة في بنك الدم لحاجتهم لتعبئة المخزون الاستراتيجي وان رجال الاطفاء تعودنا منهم من خلال تضحياتهم وأنهم دائم على العهدلتلبيه نداء الواجب وفي هذا اليوم نستذكر شهر أغسطس من عام 1990 وما أثبته رجال الإطفاء و مواقفهم البطولية وتقديمهم أول شهيد في أول يوم غزو النظام الغاشم واليوم نؤكد لوطننا الحبيب ولسيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسيدي ولي العهد الأمين وسيدي سمو رئيس مجلس الوزراء أن الإدارة العامة للإطفاء هي إدارة تتصف بالتضحيات والإخلاص للوطن والأمير ودولة الكويت الحبيبة وهي جاهزة لأي تضحيات في أي وقت بدون تحديد .

واشار اللواء الانصاري عقب تبرعه الى مشاركه رجال الإطفاء في حملة التبرع قائلا انها تعبر بوضوح عن الابعاد الإنسانية الاخرى لطبيعة عمل رجال الاطفاء حيث يقوم بإنقاذ الارواح ويقدم على التبرع بدمه عند الضرورة لمن يحتاج فضلا عن دعم هذه الحملة والحرص على العمل التطوعي الوطني .
وأوضح ان ‘ قطرات قليله من دماء المتبرعين قد تنقذ من هم في حاجه اليها ‘ مشيرا الى ان الحملة هي من صميم عمل ورساله رجل الاطفاء.
وتأتي الحملة ضمن حرص الادارة العامة للإطفاء في دعم الحملات الوطنية التي تعود بالخير والفائده على الوطن والمواطن .

كما ذكر نائب المدير العام لشؤن المكافحه وتنميه الموارد البشريه العميد خالد المكراد أن من المتوقع أن يصل العدد ل 300 متبرع من رجال الإطفاء من مختلف المراكز والقطاعات وبداية من المسئولين وهذا أقل ما يمكن تقديمه لهذه الأرض الطيبه ومركز السالمية هو النواة لموقعه المتوسط والقريب من جميع المراكز وقربه من موقع بنك الدم وسيستمر التبرع لمده يومين وأحث رجال الإطفاء الذين عودونا على التضحيات أن يساهموا في هذه الحمله وهذا التبرع هو جزء من التضحيه فداءً للوطن .
أضف تعليقك

تعليقات  0