الصحة تؤكد عودة مخزن بنك الدم إلي النسبة العالمية بــ1000 كيس.


أكدت وزارة الصحة أن اكياس الدم في مخازن بنك الدم عادت الى النسبة العالمية المعترف بها وهي الف كيس دم، بخلاف الاكياس التي توزع على المستشفيات، مشيرة الى ان البنك كان لديه مخزون استراتيجي قبل شهر رمضان يقدر بـ 1700 كيس، تناقص الى دون الـ 500 كيس بعد دخول شهر رمضان، وهو نقص معتاد في كل سنة في شهر رمضان والذي عادة في هذا الشهر يصعب التبرع على الصائمين، منوهة بان كل بنوك الدم في العالم الاسلامي بشكل خاص يمر عليها موسم النقص، ثم لا تلبث ان تعوضه من خلال حملات التبرع.

واضافت الصحة ان البنك لديه لائحة موسعة في الوقت الحالي لحملة التبرعات ستنفذها في الحال للحيلولة دون تعرض البنك الى النقص مره اخرى، مجددة التاكيد بان بنك الدم بعيد كل البعد عن الافلاس كونه يحظى باهتمام ودعم من الوزارة باعتباره منشأة حيوية مهمة، اضافة الى انها الجهة الوحيدة التي تقوم بجمع وفحص وصرف الدم لجميع مستشفيات البلاد بكفاءة عالية ووفق اعلى ضوابط الجودة، ومؤكدة على توفير المخزون الاستراتيجي بصفه دائمة من خلال اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة للحفاظ على هذا المخزون عن طريق الاتصال والاستعانة بوسائل الاعلام المحلية لتوجيه نداءات لجمهور المتبرعين.

وجددت الصحة دعوتها للجمهور والمتبرعين بضرورة الاستمرار بالتبرع بالدم، خاصة وان البنك يعتبر الجهة الوحيدة والمخولة بتوفير الدم الآمن ومشتقاته لجميع المرضى في القطاعين الحكومي والخاص داخل الكويت، وعلاج المرضى ذوي الاحتياجات الخاصة مثل مرضى الثلاسيميا ومرضى اللوكيميا والأجنة المحتاجين للدم، كما يوفر خدمة فصل الدم العلاجي وخدمة السحب العلاجي للمرضى.
أضف تعليقك

تعليقات  0