سمو الرئيس وعصا الحكومة


اشارت بالامس الزميلة الانباء وعلى صدر صفحتها الاولى من ان سموالرئيس ازال عقبات سبع جهات حكومية كانت تعترض مسار متروالانفاق ومع احترامي لجهد سمو الرئيس في ذلك الا اننا نقوله مو كافي وسيظل المترو مترو بالمشمش.

يا سمو الرئيس العصا اللي بس تهوش ماتخوف ولعل الوصف ينطبق على ربعنا من المسؤولين بالحكومة فما دامت خمس دراسات وتوجيهات من رئيسي وزراء مروا على الحكومة ولجان مرافق تعددت بتعدد المجالس التي مرت منذ ان طلعت فكرة المترو في الـ 95 وقد دعمت بل اقرت قانون شركة القطارات كل هذا مانفع ياسمو الرئيس وماراح ينفع الا العين الحمرا.

كل مسؤول عطل المشروع شيلوه من مكانه وان كان مدير معهد الكويت للابحاث العلمية معترض على موقع المترو (كما اشارت الزميلة الانباء) بكل بساطة شيله وجيب غيره ياسمو الرئيس فبعض المسؤولين تعودوا على الربادة وعدم وجود من يحاسبهم على اخطائهم وتعطيلهم تنمية البلد، منهم قام بذلك من غباء ومنهم قام بذلك لفساد مالي وبكل الحالات هذولا بلا ابونا يا سموالرئيس.

يا سموالرئيس من استلمت بل ومن استلم من سبقك لم نراك اونري سلفك يقص شريط مشروع واحد لان مسؤلينك موقد المسؤولية ولان تعيينهم اتي لمصالح سياسية بحتة خذ مثلا ماحصل في بنك الدم مسؤول من ربع التحالف الوطني وقد وضعها في المنصب صرحت عن افلاس بنك الدم وصورت مايجري داخل البنك ومديرة بنك الدم تنفي كلامها وتنفي وجود تصريح منها للمسؤولة بتصوير البنك من الداخل للصحافة المتبرعين ماقصروا لكن مامن احد يحاسب المحسوب على التحالف الوطني، فضيحة ماقالته يفشل حكومة لا يفشل بنك الدم فقط وعادي ولا كأن في شي.

ما داموا ياسمو الرئيس ماحسبوا حساب لعصاك صدقني لن تقص شريط افتتاح مشروع حتى في السنين القادمة عصا الحكومة ليست فقط على خصومها السياسيين انما ايضا على المسؤولين المقصرين في المترو هناك تقصير على جهاز متابعة خطة التنمية ووكيلها الذي توقف عند حد عقود الدراسات المقدرة بالملايين لماذا لم تذهب هذه الدراسات لوزارة المواصلات والبلدية بل لماذا لم تذهب لوكنت قمت بدورك كوكيل لهذا الجهاز وسلمت الدراسات المطلوبة لوزيرك المختص واعلمته بخلل التقصير من الوزارات المختصة حتى تخلي مسؤوليتك ولاتسكت ولا كأن هامك وفعلا ماذا يهم بالامر مادام المعاش ماشي والبونس كذلك ولا وزير او رئيس وزراء يحاسب هنا مربط الفرس في المترو وبكل مشاريع الدولة القادمة مادام المسؤولين يجلسون في كراسي باردة وليست من نار قد تحذفهم منها في اي وقت صدقوني لاراح نشوف متروولا بطيخ.


المحامي نواف سليمان الفزيع
أضف تعليقك

تعليقات  0