استراليا تفتح باب التوطين لنحو أربعة الاف لاجئ مسيحي وايزيدي عراقي في البلاد


أعلنت الحكومة الاتحادية الاسترالية اليوم عن فتح برنامج انساني لتوطين حوالي أربعة الاف شخص من اللاجئين المسيحيين والايزيديين العراقيين الى استراليا وذلك بعد عملية النزوح من شمالي العراق هربا من تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش).

وأعرب وزير الهجرة الاسترالي سكوت موريسون في تصريحات لوسائل الاعلام الاسترالية اليوم عن قلق بلاده ازاء الاوضاع الحالية في العراق موضحا ان بلاده قامت بادراج الايزيديين والمسيحيين العراقيين ضمن قائمة مستحقي التأشيرة الانسانية الخاصة لتوطينهم في استراليا.

ومن جانبه قال أمين الصندوق في برنامج الحكومة الاسترالية السنوي جو هوكي في تصريح لمحطة (ايه.بي.سي) الاذاعية اليوم "ان ما يحدث في العراق حاليا ازمة انسانية كبيرة تحتم على استراليا القيام بدورها الانساني في هذا الصدد".

وأضاف انه ما لم تقم استراليا باتخاذ الاجراءات اللازمة في اسرع وقت ممكن فان نطاق عمليات الابادة الجماعية سيتسع بصورة اكبر داعيا المجتمع الدولي الى العمل على الحد من اتساع رقعة المذابح في مناطق الازمات في العالم.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت قد قال في تصريحات امس ان قوات الجيش الاسترالي وصلت الى منطقة جبل سنجار المضطربة في العراق لتقديم المساعدات الانسانية لحوالي 700ر3 الف شخص.

ويأتي ذلك البرنامج لتوطين العراقيين في اطار برنامج الحكومة الاسترالية السنوي الانساني لعام 2014 والذي يتضمن 750ر13 الف تأشيرة لجوء.
أضف تعليقك

تعليقات  0