تعرف على سبب انتحار أكثر من 270 عسكريا روسيا عام 2000



أعلنت وكالة الأنباء العسكرية الروسية “أى. فى. أن” يوم 4 يناير 2001، أن أكثر من 270 عسكريا روسيا انتحروا عام 2000، وأن عشرات آخرين حاولوا وضع حد لحياتهم.

وردا على سؤال للوكالة، اعتبر اختصاصيون أن عمليات الانتحار هذه تعود بشكل خاص إلى جو التوتر السائد فى الجيش الروسى، ومن العوامل التى تفسر هذا التوتر، المرتبات المتدنية، والخوف من فقدان العمل من جزاء الإصلاحات الجارية فى الجيش الروسى، والمستقبل الغامض الذى ينتظر العسكريين القدامى.

وذكرت الوكالة أن أكثر من 53 ألف جندى روسى بينهم 30 ألفا شاركوا فى حرب الشيشان، احتاجوا إلى مساعدة طبيب نفسى فى العالم الماضى.

وقد أعلنت روسيا، فى نوفمبر 2000، عزمها على خفض عدد الجيش إلى نحو 600 ألف رجل على مدى خمس سنوات، ومن أصل العاملين فى المؤسسة العسكرية البالغ عددهم حاليا ثلاثة ملايين وبينهم 1.2 مليون عسكرى، هناك 470 ألفا سيفقدون مناصبهم فى القطاع العسكرى، و130 ألفا فى القطاع المدنى.

أضف تعليقك

تعليقات  0