اكتشاف جديد يطيل عمر الإنسان إلى 140 عامًا



أوجد علماء معهد موسكو للتكنولوجيا الفيزيائية ومركز علم دم الأطفال بموسكو طريقة لإطالة أمد الحياة مرتين سيعلنونها في الخريف المقبل.
ويستطيع الإنسان أن يعيش 120 إلى 140 عاما في حال تناول يومياً 10 حبوب يعلن عنها علماء موسكو في الخريف المقبل

وأوضح أحدهم، أندريه غاراجا، في تصريح لصحيفة “مترو” تابعته/عراق برس/اليوم الخميس, أنهم لم يخترعوا أي دواء جديد، وإنما توصلوا إلى معرفة الأدوية المناسبة لتأخير الشيخوخة.

وبدأوا أولا بأنتقاء الأدوية الناجعة لعلاج الأمراض السرطانية، ثم أدركوا أن نفس السبيل يمكن أن يتيح لهم مصارعة العديد من الأمراض الخطيرة الأخرى وإطالة أمد الحياة من خلال التقليل من تأثير عوامل الشيخوخة وتأخيرها.

وقد انتقوا 10 أصناف من الدواء يستطيع مَن يتناولها يومياً أن يعيش لمدة تماثل مدة حياة الحوت الجرينلاندي.

وقال أندريه غاراجا إن إطالة أمد الحياة إلى الأبد أمر غير ممكن بالطبع، منوهاً إلى أن “قصدنا أن يعيش الإنسان بصحة جيدة على الأقل خلال 80 إلى 100 عام”.

أضف تعليقك

تعليقات  0