الوزيرة الصبيح .. عزل النزيلة المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا




الكويت - قالت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح هنا اليوم ان الحالة المشتبه بإصابتها بفيروس (كورونا) هي لنزيلة معاقة كانت موجودة خارج البلاد لقضاء العطلة مع اسرتها ومسجلة لدى مجمع دور الرعاية كزيارة منزلية طويلة.

واضافت الوزيرة الصبيح في تصريح صحفي انه عند حضور النزيلة لمجمع دور الرعاية بعد الزيارة المنزلية تم عزلها فورا بغرفة العزل ومنعها من الاحتكاك بالنزلاء او العاملين وتم سحب مسحة تخصصية من النزيلة لفيروس (كورونا).

واوضحت انه تم التعامل مع النزيلة بحرفية تامة حيث قام الطبيب المعالج والهيئة التمريضية بالتعامل مع الحالة من خلال القيام باجراءات منع العدوى والعزل عند

التعامل مع الحالات المعزولة لفيروس (كورونا) ضمن البروتوكول المعتمد والمتبع لدى المركز الطبي التأهيلي من خلال عزل النزلاء القادمين من الزيارات المنزلية الطويلة والتعامل معهم وفق الاجراءات الوقائية الاحترازية لمنع ظهور او انتشار الفيروسات المعدية.

واشارت الوزيرة الصبيح الى انه تم التواصل مع مستشفى الامراض السارية ومختبر الفيروسات وتحويل المريضة فورا لمستشفى الامراض السارية بعد الاشتباه باصابتها بفيروس (كورونا) لاجراء مزيد من الفحوصات التخصصية اللازمة.

واضافت أنه وكإجراء وقائي تم تعقيم وتطهير غرفة العزل التي تواجدت بها النزيلة وسحب عينات مسحات لفيروس (كورونا) لجميع العاملين بالجناح حيث اظهرت

 نتيجة سلبية وجاري متابعة النزيلة بالتعاون مع مستشفى الامراض السارية والصحة الوقائية بوزارة الصحة مع العلم بأنه تم سحب عينيتين للنزيلة بمستشفى الامراض السارية وكانت نتيجة العينات سلبية.

واشارت الى انتظار التقرير الطبي النهائي من مستشفى الامراض السارية بالتعاون مع مختبر كلية الطب لتأكيد خلو النزيلة من فيروس (كورونا).

وطمأنت الصبيح في نهاية تصريحها جميع العاملين بدور الرعاية الاجتماعية من ان البروتوكول المتبع في هذه الحالات دقيق للغاية ويتم احتواء الامراض المعدية

بغرف عزل ويتم التعامل معها بحرفية تامة من قبل فريق طبي متخصص بالتعاون مع الجهات المختصة مؤكدة عدم وجود اي سبب للهلع والخوف.
أضف تعليقك

تعليقات  0