سلام يقول ان العدد الكبير للنازحين السوريين أحد أسباب ما تعانيه عرسال


قال رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام هنا اليوم ان ما تعانيه بلدة (عرسال) شمال شرقي البلاد يرجع في جزء منه الى "الاعداد الكبيرة للنازحين السوريين".
وشدد سلام في كلمة له امام وفد من الجمعيات الأهلية والمدنية وفعاليات (عرسال) قام بزيارته في بيروت على انه "تم استغلال الكرم والضيافة بطريقة سلبية بتوريط البلدة بمشكلة كبيرة".

وحذر في الوقت نفسه من "الجنوح نحو إلباس مطالب أهل (عرسال) طابعا مذهبيا وطائفيا لإثارة المشاعر تحت ما يسمى بالغبن والحرمان" مشيدا "بصمود" اهالي (عرسال) "ومحافظتهم على الوحدة الوطنية بعيدا عن المصالح الخاصة او الفئوية او السياسية".

واشار الى ضرورة متابعة وضع البلدة عسكريا وامنيا وانمائيا مؤكدا العمل من اجل معالجة مسألة النازحين السوريين "بأسرع ما يمكن".
يذكر ان (عرسال) التي يبلغ عدد سكانها نحو 35 ألف شخص تستضيف 120 ألف نازح سوري تقريبا وشهدت اوائل الشهر الجاري معارك عسكرية بين الجيش ومسلحين متطرفين قدموا من الجانب السوري للحدود وهاجموا مراكز الجيش فيها ما اسفر عن سقوط عشرات القتلى من الطرفين فضلا عن ضحايا من سكان البلدة.
أضف تعليقك

تعليقات  0