متى تكون الكويت ورشة؟


حدود الجدل في هذا البلد لا تنتهي فمن الممكن الخوض في خلاف على كل شيء سياسي اقتصادي ديني ونادراً ما نصل الى اتفاق، عندنا شطارة في تقصد اخطاء غيرنا وتمزيق هذا الآخر لكن عندنا رفض عميق في البحث عن ما يجمعنا ورفض اكبر في طرح حل او اخذ مبادرة، الكل في بلدي متصلب في موقف متحامل على الآخر وعاجز في نفس الوقت عن اخذ سياق خطوة مهما كانت صغيرة لكن كقطرات المطر ان تجمعت كونت لنا نهرا.

هنا لا اتراجع عن ان السبب الحقيقي وراء هذا الوضع الحكومة فهي كالمدرب والفريق هم المواطنون ان استطاع هذا المدرب تحفيز فريقه وتوحيد جهوده استطاع الفوز بالمباراة اما حينما يصبح شغل المدرب خلق الحزازات بين فريقه فيقرب إليه لاعباً ولو كان فاشلاً بالمزايا اويحاول ان يبين ان توزيع المهام في الملعب مرتبط بان تخلق مجموعة من اللاعبين ضمن الفريق فيصبح الفريق مكوناً من مجاميع بدلا من ان يصبح كالفرد الواحد هنا لا تتوقعوا من الفريق ان يفوز اذا كانت الإدارة قد وفرت كل الصلاحيات للمدرب وكل الوقت اللازم الذي يحتاجه للقيام بمهمته لكن النتائج في المباريات هي من تحدد نجاح المدرب مع فريقه.

اسوق هذا الكلام لأننا بالتأكيد كشعب مللنا من اعذار الحكومة في عدم تقديم اي شيء فعلي كانجاز على ارض الواقع مللنا من ان ترميها مرة على المجلس ومرة على الازمات وليس من المعقول ان يقف حال البلد في ظل هذه الوفرة المالية فما الحل لو نضبت هذه الاموال؟

في السعودية ورشة عمل تمتد من حفر الباطن الى البحر الاحمر قطارات ومدن طبية وجامعية ومطارات فمن كان سيصدق ان في حفر الباطن الآن مطارا دوليا وسيطلع بك قطار فخم شبيه بالقطارات الاوروبية من مكة الى المدينة النورة اما في الشرقية فتجد سباقاً آخر لمدينة جميلة على قرب من حدودنا الجنوبية وفي قطر الدوحة لا يكاد يقف غبار اعمال البناء عن سماء تلك المدينة اين الكويت من كل هذه الورش ارجوكم لا تقولوا ان المجلس او الديموقراطية هما السبب فلم اقرأ او اتابع على مدار سنوات من الديموقراطية خلافاً على تعطيل مشروع بالكويت دعوا عنكم الداو فكانت ومازالت مشروع شراء مصانع سكراب في الخارج ودعوا عنكم المصفاة الرابعة فالخلاف على آلية ترسية المشروع نفسه لا القيام به يعني حتى لو عدننا المشاريع التي كانت مدار وجهات نظر على عمر الديموقراطية بعد الغزو فسنجد انها لا تتعدى الاصابع باليد المشكلة بكل صراحة فيكم يا حكومة.

اتمنى على سمو الرئيس ان يطلع على طريقة تشكيل مكتب رئيس الوزراء في بريطانيا ويكون توزيع مكتبه مشابهاً للمكتب الواقع في عشرة داوننج ستريت بلندن فمكتبك يا سمو الرئيس حلقة مهمة لمتابعة تنفيذ الحكومة لاعمالها كذلك نتمنى ان نرى في مكتبك مستشارين شباباً خريجين من جامعات عريقة لا يقلون عن ماجستير في تحصيلهم ولا يتجاوزون الاربعين في اعمارهم فحيوية الشباب المثقف هم من حركوا الامور في الامارات او السعودية او قطر وصارت هذه الوثبة فيها اما انتم كما الفريق الذي وقف على انجازات الماضي وعلى لاعبين عواجيز ومدرب لايزال يخطط للعب بخطط مر عليها خمسون عاما واكثر لهذا هبط فريق الكويت للدرجة الثانية بعد ان كان يتصدر الدوري الخليجي.

المحامي نواف سليمان الفزيع
أضف تعليقك

تعليقات  0