“الكهرباء”: 32 مخالفة سرقة مياه في الجهراء


شن فريق الضبطية القضائية بوزارة الكهرباء والماء حملة على محافظة الجهراء امتدت قرابة 6 ساعات تخللها تسجيل 32 مخالفة سرقة مياه دون عداد وتركيب مضخات مياه بعد العداد مباشرة وتم قطع المياه عنهم بعد إنذارهم قبل اسبوع اضافة لتوزيع ملصقات بالعشرات وعمل انذارات شفهية للمواطنين تتعلق بهدر المياه غير المبرر.

وقد رافقت الحملة فرقة خاصة وذلك لقطع المياه عن المخالفين.

وحول موضوع الجولة التي كان موجوداً فيها مشرف مركز طوارئ مياه الجهراء ذياب العجمي ومأمور الضبط القضائي أحمد الشمري قال العجمي اننا وبصورة مستمرة نتابع مخالفات هدر المياه وتركيب المضخات وسرقة المياه دون عداد حيث اكتشفنا أكثر من حالة وتم تنفيذ محاضر ضبطية قضائية بسرقة مياه.
وأضاف قائلاً: حملاتنا مستمرة وجميع الزملاء في فريق الضبطية القضائية يعملون على مدار 24 ساعة لمتابعة المخالفات.
من جانب آخر ركز أحمد الشمري على ضرورة تنبيه المواطنين لموضوع الهدر قائلاً: ان عمل فريق الضبطية القضائية بقطاع تشغيل وصيانة المياه لا يقتصر على متابعة المخالفات فقط انما صميم عملنا هو توعية المواطن والمقيم بضرورة التقيد بارشادات الوزارة باستهلاك المياه دون اسراف وهدر وتجنب الوقوع في المخالفات وقال انه من خلال جولاتنا المستمرة نتابع حالات الهدر وننصح المواطنين ونضع الملصقات في مختلف المناطق التي تدعو لارشاد المواطن للطريقة الصحيحة لتجنب المخالفات فيما يتعلق بتركيب المضخات بصورة خاطئة أو باستغلال المياه دون عداد وكذلك الالتزام والتقيد بدفع فواتير الوزارة والمستحقة في السكن الاستثماري والخاص.
وأضاف الشمري انه في كثير من جولاتنا يسألنا العديد من المواطنين والمقيمين ويستفسرون عن كيفية استخدام المياه دون اسراف وكيفية تركيب المضخات ونحن نجيبهم وندلهم على الطرق الصحيحة لذلك، مبينا أن نجاح عملنا كفريق ضبطية قضائية لايكتمل الا بتعاون الاخوة المواطنين والمقيمين معنا هذا الى جانب الحرص على التعامل الراقي مع المواطنين حسب تعليمات وزير الكهرباء والماء.
من جانب آخر أوضح الشمري أنه وأثناء الجولة التي استمرت لساعات طويلة تم اكتشاف قيام احدى البنايات التي تستخدم مضخة مياه وتم اخفاؤها بغرفة داخلية بطريق التحايل مضيفا انه تمت مخالفتهم قبل أسبوع لرفعها وأنها مؤجرة لشركات عمالة آسيوية ويسكنها قرابة الـ400 شخص.
وحول موضوع المخالفات التي تعطى للمخالفين شدد الشمري على ضرورة مراجعة المخالف لمبنى الوزارة الرئيسي بمنطقة الشهداء- جنوب السرة، الشؤون القانونية لشؤون المستهلكين بالدور الأول وعدم التأخر لتجنب وضع بلوك عليهم بكمبيوتر الوزارة وحتى لا يتفاجأ المواطن بذلك.
وفي النهاية شكر الشمري الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه المهندس محمد بوشهري الذي كان يتابع عملنا حتى أثناء اجازته الخاصة والشكر موصول لمدير الادارة المهندس عبدالرزاق الحجي ومدير ادارة المركز الآلي عبداللطيف أشكناني وعموم الزملاء بفريق الضبطية القضائية الذين يقومون بأكثر من عمل مع باقي قطاعات الوزارة وبنجاح غير مسبوق شهد به الجميع.
أضف تعليقك

تعليقات  0