هيومان رايتس ووتش تحث ايران على اطلاق سراح عشرات السجناء السياسيين


حثت منظمة هيومان رايتس ووتش الثلاثاء السلطات في ايران على اطلاق سراح عشرات المعتقلين السياسيين في مدينة كرج في شمال البلاد فورا ومن دون شروط.

وفي تقرير مطول، درست المنظمة وضع 189 معتقلا في كرج الواقعة على بعد 50 كلم غرب العاصمة طهران.

وبحسب المنظمة فان 63 شخصا اعتقلوا وتمت ادانتهم وحكم عليهم “لمجرد استخدامهم حقوقهم الاساسية مثل التعبير عن الرأي والتجمع بشكل سلمي”.

وفي 35 قضية اخرى، حكم خلالها على المدانين بالاعدام بتهم مرتبطة بالارهاب، قالت المنظمة انها تشتبه بحصول انتهاك “فاضح” خلال المحاكمة.

وقال جو ستورك نائب مدير مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة، ان انتخاب رئيس جديد معتدل منذ عام في ايران زاد الامل في احتمال اطلاق سراح العديد من السجناء السياسيين في ايران.

وتابع في بيان ان “المسؤولية الكبيرة لاطلاق سراح هؤلاء السجناء تقع على عاتق القضاء، ولكن على الرئيس حسن روحاني وحكومته ان يعملا اكثر للضغط من اجل اطلاق سراحهم”.

واشارت هيومان رايتس ووتش الى ان عشرات البهائيين يقضون عقوبات بتهمة “نشر الفساد في الارض”.

واضافت ان قسيسين مسيحيين واثنين اخرين اعتنقا المسيحية محتجزون ايضا، بالاضافة الى تسعة صحافيين ومدونين وسبعة محامين عن حقوق الانسان من بينهم محمد سيف زاده المقرب من شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

واعرب خبراء حقوقيون لدى الامم المتحدة عن خشيتهم من موجة الاعتقالات الاخيرة والاحكام القاسية بحق الصحافيين في ايران.

واعلن مسؤول في القضاء الايراني الاثنين ان ثلاثة صحافيين موقوفين منذ تموز/يوليو، بينهم اثنان يحملان الجنسية الاميركية، محتجزون في اطار قضية مرتبطة بامن الجمهورية الاسلامية.

ويخشى مراقبون ان تزعزع تلك الاعتقالات المفاوضات الصعبة حول الملف النووي الايراني بين طهران والدول الغربية، ومن بينها الولايات المتحدة، والتي من المفترض استئنافها في ايلول/سبتمبر.
أضف تعليقك

تعليقات  0