الكويت تبلغ الأمم المتحدة بأوامر سمو أمير البلاد بالتبرع بخمسة ملايين دولار لمواجهة ايبولا


قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية السفير جمال الغنيم هنا اليوم ان تبرع الكويت بخمسة ملايين دولار بأوامر سمو أمير البلاد الى المنظمات الدولية لمواجهة وباء (ايبولا) يعكس حرص الكويت على معالجة الازمات الانسانية.

وقال الغنيم الذي أبلغ منظمة الصحة العالمية ومكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية بذلك التبرع اليوم بتصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان هذا التبرع يواكب سياسة الكويت في اهتماماتها بدعم برامج التنمية المستدامة في افريقيا لا سيما وان الكويت تترأس القمة العربية الافريقية حاليا.

وأضاف ان الكويت لم تغفل الكويت يوما المشكلات الانسانية التي تمر بها القارة وكانت سباقة في دعمها في مجالات مختلفة.

واوضح ان هذا التبرع يأتي في وقت تكافح فيه منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للتغذية لمراقبة الوضع عن كثب في الدول المنكوبة بهذا الفيروس في غرب افريقيا لا سيما بعد ان اعلنت المنظمة امس ضرورة مراقبة مساحة جغرافية واسعة تضم حوالي مليون نسمة في غرب القارة ينتشر فيها الفيروس.

وأضاف الغنيم ان الامكانيات المتواضعة في الدول المعنية تلقي عبئا اضافيا عليها في مواجهة هذا الفيروس لا سيما مع غياب علاج مناسب او امصال تقي من الاصابة به ما يحتم على المجتمع الدولي ان يتضامن مع تلك الدول في هذه الازمة التي تهدد سكان غرب افريقيا وقد تنتشر في مناطق مختلفة من العالم.

وكان مجلس الوزراء الكويتي قد أحيط المجلس علما بأمر حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه بتقديم خمسة ملايين دولار أمريكي لدعم نشاط منظمة الصحة العالمية في مواجهة انتشار هذا الوباء الخطير.
أضف تعليقك

تعليقات  0