كتائب القسام تحذر شركات الطيران من تسيير رحلات الى مطار بن غوريون


حذرت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) الليلة شركات الطيران العالمية من الاقتراب من مطار بن غوريون نافية مقتل قائدها العام محمد الضيف من قصف اسرائيلي استهدف امس منزلا في مدينة غزة استشهدت فيه زوجته مع طفلهما الرضيع.
ونفى الناطق باسم كتائب القسام ابو عبيدة في خطاب له ادعاءات الاحتلال باستشهاد الضيف مؤكدا انه ما زال يقود عمليات المواجهة.

وندد ابو عبيدة بغدر الاحتلال وخرق التهدئة وارتكابه جريمة بشعة عبر سلسلة من الغارات وقصفه الهمجي حي الشيخ رضوان.

وكانت غارة جوية نفذتها طائرات الاحتلال امس على منزل عائلة الدلو في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة اطلقت خلالها عدة صواريخ شديدة الانفجار نحوه واسفرت عن مجزرة ذهب ضحيتها عدد من افراد عائلة الدلو قبل ان يعلن لاحقا عن استشهاد زوجة الضيف وابنهما الرضيع على البالغ من العمر ثمانية شهور.
وقال ابو عبيدة ان مبادرة وقف اطلاق النار "ولدت ميتة" مؤكدا انه كان على الوفد الفلسطيني المفاوض الانسحاب فورا من القاهرة ومشددا على "عدم العودة الى هذا المسار والمفاوضات مرة اخرى".
واضاف "ان العدو ضيع فرصة ذهبية للتوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار في مباحثات القاهرة التي انتهت بالفشل".

وحذر ابو عبيدة "كل شركات الطيران العالمية من تسيير رحلات جوية من والى مطار بن غوريون ابتداء من الساعة السادسة من صباح يوم غد الخميس" مطالبا الاسرائيليين "بالامتناع عن المشاركة بالتجمعات من اليوم".
وقال انه على مستوطني في ما يعرف بمستوطنات "غلاف غزة" عدم العودة لبيوتهم الا باشعار رسمي اخر من قائد القسام محمد الضيف.

وحذر هؤلاء "بأن من يبقى منهم للضرورة فعليه البقاء في الملاجئ والغرف المحصنة خشية وصول صواريخ القسام اليه حتى صدور اشعار آخر".

وفي مقابل ذلك اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان جيشه سيواصل عمليته العسكرية في قطاع غزة مؤكدا في ذات الوقت ان قادة حركة حماس يشكلون اهدافا مشروعة بالنسبة لاسرائيل.

وابلغ نتانياهو في خطاب متلفز الاسرائيليين الليلة ان جيشه لم ينه عمليته العسكرية في القطاع حتى الان وهو يواصل تنفيذها حتى ينجح في استعادة الهدوء مرة اخرى للبلدات والمدن المختلفة في جنوب اسرائيل.

وفي هذا الاطار واصلت فصائل المقاومة الفلسطينية اطلاق الصواريخ على مدن اسرائيلية رئيسية طال بعضها منها مدينتي تل ابيب وحيفا في شمال اسرائيل.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية نقلا عن متحدث باسم الجيش الاسرائيلي "ان صفارات الانذار دوت مساء اليوم في هذه المدن وكافة المناطق المحيطة بها وسمعت عدة انفجارات عنيفة ناجمة عن صواريخ اطلقت من القطاع.
وقال المتحدث ان منظومة القبة الحديدية تمكنت من اسقاط صاروخين في اجواء بلدة "كريات اونو" شمال تل ابيب.

من جهتها اكدت كتائب القسام في بيان لها مسؤوليتها عن قصف قاعدة (زيكيم) العسكرية جنوب اسرائيل باربعة صواريخ من طراز "قسام" وكذلك احراش منطقة "مفلاسيم" بقذيفتي هاون مساء اليوم.
كما اعلنت مسؤوليتها عن قصف قاعدة (زيكيم) بثلاث قذائف هاون 120 في هجوم اخر تزامن مع قصف مدينة تل ابيب مساء اليوم بصاروخ من نوع ام 75 .

من جانبها اكدت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ان مقاتليها قصفوا مساء اليوم كذلك مدينة تل ابيب بصاروخ براق 70 ومدينتي بئر السبع واسدود باربعة صواريخ غراد.
كما قصفت السرايا وفق بياناتها مدينة بئر السبع باربعة صواريخ غراد اضافة الى قصف موقع (صوفا) العسكري شمال شرق مدينة رفح باربع قذائف هاون.



أضف تعليقك

تعليقات  0