الإمارات تنصح مواطنيها بتجنب عدة مناطق في لندن.. والشرطة البريطانية تستنكر


نصحت الإمارات العربية المتحدة مواطنيها بالابتعاد عن عدد من الأحياء التجارية والمناطق التي توجد بها ملاه ليلية في وسط لندن، بعد هجومين عنيفين على سياح إماراتيين في العاصمة البريطانية هذا العام.

وتعتبر لندن واحدة من أشهر الوجهات للسياح من دول الخليج العربي الذين يهربون من درجة حرارة الصيف المرتفعة في بلادهم.

وكانت تقارير أكدت تعرض ثلاث نساء من الإمارات وأطفالهن لهجوم في فندق في لندن، وأيضا جريمة سطو تعرض لها زوجان إماراتيان في شقتهما بلندن.

ونصح بيان نُشر على موقع وزارة الخارجية الإماراتية المواطنين بالابتعاد عن مناطق تكثر فيها جرائم النشل والاحتيال والسرقة، وعدم الإقامة بها.

وأشارت خريطة ملحقة بالبيان إلى شارع "إدجوير"، والمنطقة بين "ماربل آرك" و"توتنهام"، وشارعي "أوكسفورد" و"بوند ستريت"، كما أوضحت أيضا أن منطقتي "شيبردز بوش" و"كوينزواي" من المناطق غير الآمنة.

وعندما سُئلت شرطة لندن عن نصيحة وزارة الخارجية الإماراتية لمواطنيها، قالت: "إن العاصمة البريطانية واحدة من أكثر مدن العالم الكبرى أمانا وإن معدلات الجريمة فيها تتراجع".

وقال ماكدوم تشيستي - من شرطة العاصمة في بيان - : "لا يوجد مكان في لندن يجب الابتعاد عنه.. نتفهم أن الواقعة التي تعرض لها إماراتيون في وقت سابق من هذا العام كانت صادمة ولكنها نادرة للغاية".

وقال إماراتيون أجرت رويترز مقابلة معهم: إنهم لا يهتمون بهذا التحذير. وقالت فتاة إماراتية تبلغ من العمر 20 عاما: إن هذا التحذير لا يردعها. وأضافت: "إذا لم أذهب إلى هذه الأماكن فأين يمكنني الذهاب؟! لندن هي كل هذه الأماكن!".

وقالت الطالبة الجامعية آمنة محمد: "إن السياح الإماراتيين يجذبون إليهم الأنظار بشكل غير ضروري بارتداء ملابس وإكسسوارات مبالغ فيها". وأضافت: "سأذهب إلى هذه الأماكن لأني أعرفها، وأعلم ما يجب أن أرتديه وأنا ذاهبة إلى هناك".

المصدر : شؤون خليجية ــ وكالات
أضف تعليقك

تعليقات  0