سيدة جزائرية تعيش لسنوات وفي بطنها مقص نسيه جراحون


عانت سيدة جزائرية على مدى سنوات من آلام حادة في المعدة بعد أن خضعت لعملية قيصرية لولادة طفلها في أحد مستشفيات العاصمة.

ونقلت صحيفة "الشروق" أن السيدة، التي تحفّظت على ذكر اسمها، ظل الأطباء يمدّونها بأدوية علاج المعدة والقولون، واستمرت على هذا الوضع عدة سنوات.

وبعد أن زاد الألم بمرور الوقت، قررت المرأة مؤخرا إجراء فحص الماسح الضوئي (سكانير) ليُفاجأ الطبيب بوجود قطعة معدنية في بطنها.


وتبين لاحقا أن الأمر يتعلق بمقص جراحة كان الأطباء قد نسوه في بطنها. فما كان من المريضة إلا العودة مجددا للمستشفى نفسه، وواجهتهم بالأمر.
بعد شدّ وجذب، قرروا إجراء عملية أخرى. وبالفعل، تم استخراج المقص.

وقالت السيدة إن الخياطة تمزقت بعد أيام فقط من جراء العملية، متهمة الأطباء بعدم قيامهم بوظيفتهم على أكمل وجه "وكأنهم انتقموا مني"، تقول المعنية.
أضف تعليقك

تعليقات  0