غداً ... إنطلاق الموسم الجديد للدوري الكويتي لكرة القدم بمشاركة 14 ناديا.


تنطلق النسخة 53 لبطولة الدوري الكويتي لكرة القدم (دوري فيفا) للموسم الجديد 2014 – 2015 غدا بمشاركة 14 ناديا تلتقي فيما بينها بطريقة الذهاب والاياب على مدى 26 جولة وتختتم منافساتها مايو المقبل.

وتبدأ المسابقة باقامة ثلاث مبارايات في الجولة الأولى للبطولة حيث يدشن حامل لقب الدوري للموسم الماضي وبطل (السوبر الكويتي) هذا الموسم نادي القادسية حملة دفاعه عن اللقب الذي أحرزه الموسم الماضي بمواجهة سهلة نسبية أمام نظيره الفحيحيل الذي احتل المركز الاخير في النسخة الماضية.

وفي المباراة الثانية يواجه وصيف البطل للموسم الماضي نادي الكويت اختبارا صعبا أمام منافسه السالمية سادس الترتيب في النسخة الماضية الذي دعم صفوفه بعدد من اللاعبين المحليين والمحترفين في ما يلتقي في المباراة الاخيرة صاحب المركز الثالث بمسابقة العام الفائت نادي الجهراء مع نظيره التضامن.

وتستكمل مباريات الجولة الاولى السبت المقبل باقامة أربع مباريات تجمع الاولى العربي مع كاظمة في مباراة قوية كما يلتقي الساحل واليرموك ويلعب النصر مع الشباب فيما تختتم الجولة بلقاء الصليبخات مع خيطان.

وقال الخبير في شؤون الكرة الكويتية المدرب السابق عبداللطيف الرشدان لـ (كونا) اليوم ان الفرق استعدت جيدا لخوض غمار منافسات الدوري من خلال اقامة معظمها لمعسكرات خارجية كما تعاقدت مع عدد من اللاعبين المحترفين والمحليين “ما يشكل اضافة جيدة للمسابقة”.

وأضاف الرشدان ان اقتصار المنافسة على اللقب في السنوات العشر الاخيرة بين فريقين فقط هما القادسية والكويت أثر سلبا على مستوى الدوري معربا عن الامل في أن تتسع رقعة المنافسة على اللقب بين عدد أكبر من الاندية ما يساهم في زيادة المتعة والاثارة للمسابقة فضلا عن تطور مستوى اللاعبين الكويتيين.

وأضاف أن تطوير الدوري الكويتي يحتاج عملا كبيرا من الجميع لاسيما من اتحاد اللعبة المطالب بانتظام المسابقة وتطوير لجانه العاملة لاسيما لجنتي الحكام والمسابقات ومن الاندية الواجب أن تحرص على اعداد فريقها بالشكل الأمثل ومن الاعلام والجماهير اللذين يلعبان دورا مهما في انجاح المسابقةز ولفت علاوة على ذلك إلى الدور المهم للهيئة العامة للشباب والرياضة باعتبارها المسؤولة عن تطوير المنشآت الرياضية وخصوصا الملاعب التي باتت تشكل معاناة للشباب الكويتي.

وذكر أن قوة الدوري ستعود بالفائدة على المنتخب الكويتي المقبل والمشاركة في بطولتين مهمتين وهما بطولة كأس الخليج لكرة القدم ونهائيات كأس آسيا للعبة اللتان ستجريان في السعودية واستراليا نوفمبر و يناير المقبلين على التوالي مطالبا الاندية التي اعتادت احتلال المراكز الاخيرة بذل المزيد من الجهد لتحقيق مركز افضل هذا الموسم.

وكانت أول مسابقة للدوري الكويتي لكرة القدم قد انطلقت في الموسم الرياضي 1961 – 1962 وحقق لقبها النادي العربي في ما كان القادسية آخر بطل للمسابقة علما ان الفريقين يحملان الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بالبطولة بواقع 16 لقبا لكل منهما.

وأحرز نادي الكويت اللقب 11 مرة بينما نالها ناديا السالمية وكاظمة أربع مرات لكل منهما في حين آل اللقب لفريق الجهراء لمرة واحدة فقط.
أضف تعليقك

تعليقات  0