قيادي في حماس يقول إن الحركة خطفت ثلاثة شبان إسرائيليين




قيادي في حماس يقول إن الحركة خطفت ثلاثة شبان إسرائيليينقال مسؤول كبير في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الحركة خطفت ثلاثة شبان إسرائيليين أثار مقتلهم في يونيو حزيران سلسلة من أعمال العنف أدت إلى الحرب الحالية في قطاع غزة.

وهذا هو أول اعتراف بصلة الحركة بالحادث.

ولم تؤكد حماس أو تنف الاتهامات الإسرائيلية بأنها دبرت عملية خطف وقتل الشبان الثلاثة في الخليل والذين كان أحدهم يحمل الجنسية الأمريكية.

وأدلى صالح العاروري وهو مسؤول لحماس من الضفة الغربية ويعيش في المنفى بتركيا بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي باسطنبول وأكد فيما يبدو مزاعم إسرائيل بأن الحركة مسؤولة عن خطف الشبان الثلاثة.

وقال العاروري أمام مبعوثين للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوم الاربعاء وفقا لتسجيل بثه المنظمون على الانترنت "وفي هذه العملية حدث اضطراب كثير والبعض يقول إنها مؤامرة."

وأضاف في إشارة إلى كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس "وكان الحراك الجماهيري قد اتسع ليشمل كل الأرض المحتلة ووصل ذروته في العملية البطولية التي قامت بها كتائب القسام في أسر المستوطنين الثلاثة في الخليل."

وتابع "هذه عملية من اخوانكم في كتائب القسام قاموا بها نصرة للاخوة الأسرى داخل السجون الذين كانوا مضربين عن الطعام."

وسارعت إسرائيل لتوجيه أصابع الاتهام لحماس - التي تحكم غزة لكن لها وجود أيضا في الضفة الغربية - بتدبير العملية وبدأت حملة على الحركة اعتقل خلالها أكثر من ألف فلسطيني.

وتفاقم التوتر في الضفة الغربية بعد أسابيع من إضراب جماعي عن الطعام بدأه سجناء فلسطينيون في سجون إسرائيلية.

ونفى رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل المقيم في قطر علمه بواقعة الخطف لكنه أثنى على من قاموا بها.

وبعد قرابة ثلاثة أسابيع من خطف الشبان الثلاثة خطف الفتى محمد أبو خضير (16 عاما) وتعرض للضرب والحرق حتى الموت على أيدي من قال الإدعاء الإسرائيلي إنهم مجموعة من المتطرفين اليهود.

واندلعت احتجاجات في المنطقة التي كان أبو خضير يسكن بها وردت حماس بإطلاق صواريخ على إسرائيل من غزة.

وتصاعد الأمر إلى حرب شاملة قتل خلالها أكثر من ألفي فلسطيني معظمهم مدنيون بالاضافة إلى 64 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين في إسرائيل.

ولم تلق إسرائيل حتى الآن القبض على فلسطينيين مشتبه بهما تقول انهما خطفا الشبان الثلاث.

وقالت إسرائيل إن مشتبها ثالثا اعتقلته قوات الأمن اعترف خلال استجوابه بترتيب عملية الخطف بأموال جاءت من حماس في غزة.
أضف تعليقك

تعليقات  0