إعفاء "الصلب السعودي" من دعوى الإغراق الأميركية


صوتت لجنة التجارة الدولية الأميركية لصالح فرض رسوم مكافحة إغراق على واردات أنابيب الصلب من 6 دول وأعفت اثنتين، فيما تم إسقاط السعودية من شكوى المنتجين المحليين الذين قالوا إن الواردات الرخيصة تعرض بأقل من أسعارهم .

والدول التي ستخضع منتجاتها للرسوم هي تركيا والهند وكوريا الجنوبية وتايوان وأوكرانيا وفيتنام بينما سيتم إعفاء تايلاند والفلبين.

ويعطي قرار اللجنة الضوء الأخضر لوزارة التجارة الأمريكية لفرض رسوم تصل إلى 118 % من منتجات أنابيب الصلب. ومن المتوقع أن يعزز هذا المبيعات المحلية وفقا لما نقلته وكالة رويترز.

وفي جنيف رفضت البعثة التجارية الأمريكية الإفصاح عن تأكيد أو نفي رسمي مباشر لمضمون بيان أصدرته وزارة التجارة السعودية قبل ثلاثة أيام، أكد أن سلطات التحقيق الأمريكية استثنت السعودية من رسوم إغراق على صادراتها من الأنابيب النفطية. لكن البعثة قالت إن البيان السعودي يتضمن وقائع رسمية صحيحة.

وشددت على أن تأكيدها هذا غير رسمي لعدم صدور قرار نهائي من وزارة التجارة الأمريكية حول موضوع الرسوم ضد السعودية بعد، وهو أمر أكده بيان وزارة التجارة السعودية نفسه، الذي أشار إلى أن القرار الرسمي سيصدر مطلع أكتوبر المقبل.

وحسب المعلومات التي قدمتها البعثة التجارية الأمريكية تعود القضية إلى 2 يوليو عام 2013 إثر شكوى قدمها اتحاد الصلب الأمريكي تؤكد وجود عمليات إغراق بأشكال مختلفة تمارسها الدول التسع في صادراتها لنوع معين من أنابيب النفط إلى الولايات المتحدة بحسب صحيفة الاقتصادية.

ودعا اتحاد الصلب وثمانية منتجين محليين آخرين للصلب فرض رسوم إغراق ورسوم تعويضية على واردات الولايات المتحدة من الهند وتركيا من هذه الأنابيب التي تعرف تجاريا تحت اسم "oil country tubular goods –OCTG-".

ودعا اتحاد الصلب أيضا إلى فرض رسوم إغراق فقط على الواردات من الأنابيب ذاتها من الفلبين، والسعودية، وكوريا الجنوبية، وتايوان، وتايلاند، وأوكرانيا وفيتنام.

والأنابيب المستهدفة، التي تباع لزبائن ينشطون في أسواق النفط والغاز والبتروكيماويات، هي من عائلة أنابيب الحفر التي تقوم بتدوير مثقاب في باطن الأرض، ومن خلالها يتم نقل النفط أو الغاز من مكمن تدفقه إلى سطح الأرض.



أضف تعليقك

تعليقات  0