“الصحة” توصي “الأوقاف” بالاشتراطات الصحية اللازمة لحملات الحج



كشف رئيس الفريق الطبي لبعثة الحج الكويتية د.مبارك العجمي عن مخاطبة وزارة الصحة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بشأن الاشتراطات والمواصفات الصحية اللازمة لحملات الحج الكويتية.

وقال د.العجمي، إن تلك الاشتراطات تلزم الحملات التي يقل عدد حجاجها عن 100 شخص توفير طبيب واحد وممرض واحد، أما بالنسبة للحملات التي يزيد عدد حجاجها على 200 شخص فعليها أن توفر طبيبين وممرضين، مضيفا أن الاشتراطات الصحية للعيادات وغرف المتابعة في الحملات تتمثل بأن توفر كل حملة غرفتين في مبنى سكن الحجاج للكشف عن المرضى الحجاج على أن تكون هناك غرفة للنساء ومثيلتها للرجال.

وأوضح أنه يتعين على كل حملة أن توفر غرفتين لملاحظة المرضى في سكن الحجاج، ويجب أن تكون جميع غرف الكشف والمتابعة مكيفة ومغطاة، وينبغي على الغرف أن تكون مخصصة للمرضى الحجاج فقط، ولا تستخدم للسكن، وتكون بالطابق نفسه وأن تحتوي غرف الكشف الطبي على الأجهزة.

وذكر أن الهيئة الطبية المعتمدة من رئيس الفريق الطبي لبعثة الحج الكويتية هي المسؤولة عن تقديم الخدمات الصحية في حملات الحج الكويتية، محذرا في الوقت ذاته من مغبة قيام أي حملة باستخدام أي طبيب غير مصرح له بالعمل في الحملة لعلاج حجاجها، مبينا أن الهيئة الطبية ستقدم الخدمات الطبية للحجاج القادمين فقط من الكويت.

وشدد د.العجمي على أن وزارة الصحة غير مسؤولة عن صحة الحجاج غير القادمين من البلاد، في وقت يستوجب من الحملات عدم تسكين الأطباء وأعضاء الهيئة التمريضية في العيادات وغرف الكشف، داعيا إلى استخدام النماذج الطبية والتقيد بها والاحتفاظ بنسخة منها من قبل كادر الحملة.

وأوضح أن وزارة الصحة زودت وزارة “الأوقاف” بالاشتراطات الصحية لأماكن متداولي الأغذية، وعمال الأغذية لحملات الحج من حيث الموقع والحج والمساحة، وتصميم المطبخ والمبنى والأرضيات والحيطان والشبابيك، إضافة إلى الأبواب والتهوية، والإضاءة ومصادر المياه، داعيا “الأوقاف” إلى إلزام الحملات بالتخلص من النفايات الطبية والنفايات الأخرى بطريقة لا تلوث مصادر المياه والأغذية، على أن تكون بطريقة تمنع الروائح الكريهة وغيرها، وتخزين ونقل الطعام من المطبخ إلى “البوفيه” بطريقة تمنع التلوث.

وأكد ضرورة حصول العاملين في حملات الحج على شهادات صحية من الجهات المختصة واستبعاد من ليست بحوزتنه، فضلا عن استبعاد العمالة المصابة بتقرحات أو جروح إلى حين الشفاء، علاوة على تثقيف وتوعية العمالة بالحملات بالاشتراطات الصحية الواجب مراعاتها لدى تحضير الطعام، وطرق تفادي تلوثه، مؤكدا أن الاشتراطات سابقة الذكر تهدف إلى حماية صحة الحجاح من أي شيء يمكن أن يهددهم خلال موسم الحج.

يذكر أن وزير الصحة د.علي العبيدي كان قد أصدر قرارا أخيرا بتسمية د.مبارك العجمي رئيسا لـ”الفريق الطبي لبعثة الحج الكويتية”، كما قام بتسمية مغير الشمري نائبا للرئيس.
أضف تعليقك

تعليقات  0