وفاة طفل سعودي شنقاً متأثراً بأحداث مسلسل تركي



عثر صباح اليوم الأحد، على جثة طفل سعودي "11 عاما"، توفي مشنوقاً داخل مستودع يتبع لمنزل أسرته بمدينة سكاكا.

ونفت مصادر مقربة من أسرة الطفل الذي يدعي أسامة سليم العودة، صحة ما تداولته وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي بأن الطفل لقي حتفه على يد خادمة إثيوبية، مؤكدة أن الطفل أقدم على شنق نفسه مقلداً أحداث مسلسل تركي يبث حالياً على إحدى القنوات الفضائية وكان الطفل يتابعه.

من جهته أكد المتحدث باسم شرطة منطقة الجوف العقيد تركي المويشير، أنه عند الساعة 1:30 من صباح يوم الأحد، ورد لمركز شرطة العزيزية بلاغ يفيد دخول حدث متوفى يبلغ من العمر 11عام إلى مستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز، وأنه جرى انتقال الضباط المحققين وعضو هيئة التحقيق والادعاء العام وفنيي الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي للمستشفى، وبمعاينة الجثة تبين وجود حز حول عنق المتوفى.

وأضاف المويشير أنه أسرة الطفل أفادت بأنهم عثروا عليه في أحد الغرف بالمنزل وهو معلق في السقف ولايتهمون أحد بذلك، مؤكداً أنه تمت إحالة القضية إلى جهة الأختصاص، وأن التحقيقات لازالت جارية لمعرفة ملابسات الحادثة.
أضف تعليقك

تعليقات  0