الصحة.. نسعى لتعزيز الرعاية الصحية للحجاج وتسهيل وصول الخدمات الطبية لهم



اعلنت وزارة الصحة وضع خطة تستهدف رفع مستوى الرعاية الصحية لجميع الحجاج تضمن توافر احتياجاتهم وسهولة وصول الخدمات الطبية لهم قبل ادائهم المشاعر المقدسة وأثناءها وبعد رجوعهم منها تطبيقا لمبدأ تعزيز الصحة.

وقالت مدير ادارة تعزيز الصحة في الوزارة الدكتورة عبير البحوه في تصريح صحفي اليوم ان الادارة شكلت فريق عمل يعنى بإعداد برامج توعية متكاملة للراغبين

في تأدية فريضة الحج مؤكدة اهمية التوعية الصحية التي تلعب دورا كبيرا في صحة وسلامة الحاج وتعد خطوة مهمة في مواجهة أي خطر قد يحدق بالحجاج وذويهم.

واشارت الى انتشار بعض الأمراض المعدية غير المعروفة في المجتمعات العربية سابقا من أهمها مرض (الكورونا الجديد) الذي أودى حتى الان بحياة 291 من أصل 837 حالة حتى يوليو 2014 بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية والذي ما زال يهدد حياة الكثيرين.

وذكرت ان هناك ايضا فيروس الايبولا المعروف باسم مرض (حمى إيبولا النزفية) وهو مرض وخيم تصل معدلات الوفيات منه إلى 90 في المئة من المصابين اضافة الى التهاب السحايا وأمراض الجهاز التنفسي والتسمم الغذائي التي تشكل تهديدا لحياة الحجاج.

وذكرت ان معدل الاصابة بالمشكلات الصحية البيئية مثل الإنهاك الحراري وضربات الشمس والاختناق بسبب الزحام يكون في أعلى معدلاته في هذا الوقت من العام مبينة ان ادارة تعزيز الصحة اولت اهتماما لتوصيل هذه الارشادات للحجاج المسافرين بضرورة اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

وقالت البحوه ان الفريق الطبي في الادارة يركز عمله من خلال وعي صحي يتماشى مع المشكلات الصحية التي قد يتعرض لها الحاج من هذه الأمراض أثناء وجوده في الأماكن المقدسة مستغلا كل الوسائل المتوفرة المرئية والمسموعة والمقروءة لتقديم النصائح الصحية.

وذكرت ان النصائح تتركز في شروط السلامة الواجب مراعاتها بالنظافة الشخصية والإهتمام بغسل اليدين باستمرار وعدم مشاركة أدوات الحلاقة لمنع انتقال التهاب الكبد الفيروسي ومرض نقص المناعة المكتسبة مع البعد عن أماكن وأوقات الازدحام لأداء المناسك واستخدام كمام الوجه عند الضرورة.

وشددت على ضرورة عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة أو الإجهاد والمحافظة على نظام غذائي صحي للحفاظ على مناعة الجسم عالية ضد الأمراض والتأكد من سلامة الأطعمة.

واشارت الى التطعيمات والفحوص اللازم اجراؤها من اجل الحفاظ على صحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام ووقايتهم من الإمراض المعدية قبل أداء المناسك وبعدها وذلك في ضوء التطورات المتلاحقة للاجرءات الوقائية التي اتخذتها دول العالم لحماية مواطنيها.

واوضحت ان الادارة تقوم بالتنسيق مع الادارات الأخرى بالوزارة للتعريف بأماكن تواجد اللقاحات اللازمة للوقاية من الأمراض المعدية خاصة لقاح مرض (الحمى

الصفراء) الذي يوصى بالتطعيم ضده عشرة أيام على الأقل قبل الوصول للأماكن المقدسة حسب ارشادات وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية.

واوصت البحوه بالتطعيم ضد (الحمى الشوكية) والانفلونزا الموسمية خاصة لفئات الأطفال والحوامل ومرضى نقص المناعة مؤكدة توفير احتياجات كبار السن من

الحجاج والمصابين بالأمراض المزمنة كالسكري والأمراض القلبية وأمراض الكلى وتزويدهم بالإرشادات والنصائح للوقاية من مخاطر ومضاعفات هذه الأمراض.

ودعت هؤلاء المرضى الى مراجعة الطبيب المختص قبل سفرهم للديار المقدسة والتأكد من حمل الأدوية الضرورية وحفظها بطريقة صحيحة مع الحرص على الاحتفاظ ببطاقة تعريفية بالمرض ونوع العلاج ليتسنى للمحيطين تقديم المساعدة اللازمة
.
واوضحت ان الادارة تقوم بالتحضير لورش عمل للأطباء والممرضين قبل سفرهم بالتعاون مع وزارة الأوقاف لاطلاعهم على اخر المستجدات والتعليمات الصادرة عن المنظمات الصحية العالمية المعنية بهذا الشأن.
أضف تعليقك

تعليقات  0