مجلس الوزراء يعتمد قانون “جمع الأسلحة” واعطاء مهلة للمواطنين لتسليمه


عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم بقاعة مجلس الوزراء في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة ووزير الخارجية بالإنابة الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي: استهل المجلس أعماله بالاطلاع على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس بوني يايي رئيس جمهورية بنين والتي تناولت فعاليات القمة الأمريكية – الأفريقية التي عقدت خلال شهر أغسطس الجاري في العاصمة الأمريكية واشنطن والتي تم فيها بحث سبل الارتقاء بالتعاون المشترك بين القارتين لاسيما في مجال تعزيز السلام والاستقرار وبحث فرص الاستثمار في الدول الأفريقية كما تناولت الرسالة بحث العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين الصديقين.

ثم اطلع المجلس على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس الدكتور أرنست باي كورما رئيس جمهورية سيراليون والتي أشار فيها إلى انتشار مرض (ايبولا) في العديد من المناطق في جمهورية (سيراليون) والتأكيد على تكثيف الجهود المبذولة من أجل مكافحة هذا الوباء.
واطلع المجلس إيضا على الرسالة الموجهة لسمو رئيس مجلس الوزراء من معالي شيخ حسينة رئيس وزراء جمهورية بنغلاديش الشعبية التي استهدفت سبل تعزيز العلاقات المتينة بين البلدين الصديقين ودعوة سمو رئيس مجلس الوزراء لزيارة جمهورية بنغلاديش الشعبية الصديقة.

وبمناسبة حصول حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه على لقب القائد الإنساني من قبل الأمم المتحدة والذي سيتم تكريم سموه في مقر الأمم المتحدة في شهر سبتمبر المقبل وما يمثله ذلك التكريم من حدث تاريخي متميز مستحق لسموه حفظه الله ورعاه بما قدمه ويقدمه في مجال العمل الإنساني والخيري وما يحرص سموه عليه من ترسيخ لقيم العطاء والتكافل والإنساني والعمل على نشرها عبر ارجاء العالم حيث امتدت يد سموه البيضاء بالعطاء والدعم الإنساني لمختلف الشعوب من مختلف الأعراق والاجناس في كافة بقاع الأرض والتي تعكس الوجه الحضاري والإنساني لدولة الكويت والمجتمع الكويتي عبر الاجيال المتعاقبة بما عرف به أهل الكويت من حب للعمل الخيري وحرص على البذل والعطاء.

وفي هذا الصدد فقد استعرض مجلس الوزراء تقريرا حول تحضيرات اللجنة الدائمة للاحتفال بالاعياد والمناسبات الوطنية لاحتفالية تكريم الأمم المتحدة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه واستمع المجلس بهذا الصدد إلى شرح قدمه وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح أوضح من خلاله جهود الفريق التنفيذي وجهود وزارة الإعلام ومؤسسات الدولة المختلفة بمشاركة المؤسسات والجمعيات التعاونية في هذه المناسبة وذلك بما يتفق مع حجم وأهمية هذه المناسبة العظيمة التي هي موضع اعتزاز وفخر كل كويتي.
وبناء على عرض وزير المالية أنس خالد الصالح فقد أحيط مجلس الوزراء علما بقبول الاستقالة التي تقدم بها عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار الدكتور نايف فلاح الحجرف وقد اعتمد المجلس مشروع مرسوم بتعيين مصطفى جاسم الشمالي عضوا في مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار خلفا للدكتور نايف فلاح الحجرف.

وبناء على عرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة والصناعة ووزير التربية ووزير التعليم العالي بالوكالة الدكتور عبد المحسن مدعج المدعج فقد وافق المجلس على مشروع مرسوم بتعيين رئيس ونائب رئيس وأعضاء مجلس إدارة هيئة مفوضي أسواق المال وهم: 1. الدكتور نايف فلاح الحجرف رئيسا 2. مشعل مساعد العصيمي نائبا للرئيس 3. الدكتور فيصل عبدالوهاب الفهد عضوا 4. خليفة عبد الله ضاحي العجيل عضوا 5. عبدالمحسن حسن المزيدي عضوا هذا وقد اعتمد مجلس الوزراء مشروع مرسوم بتعيين الدكتور طارق حمد الشطي مديرا عاما للهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بدرجة وكيل وزارة.
ومشروع مرسوم بتعيين محمد صالح العجيري مساعدا لمدير عام هيئة تشجيع الاستثمار المباشر بدرجة وكيل وزارة مساعد.
ومشروع مرسوم بتعيين حياة خليفة المويجد وكيل وزارة مساعد في وزارة المالية.

ومشروع مرسوم بتعيين كامل سليمان العبدالجليل أمينا عاما مساعدا في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدرجة وكيل وزارة مساعد.
ثم اطلع المجلس على توصيات لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع قانون في شأن إجراءات التفتيش الخاصة بضبط الأسلحة والذخائر والمفرقعات غير المرخصة والمحظور حيازتها أو إحرازها ومشروع قانون يقضي بإستبدال عبارة (عامل منزلي) بكلمة (خادم) حيثما ورد النص عليها في مختلف القوانين ذات الصلة وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانون المشار إليهما ورفعهما لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالتهما إلى مجلس الأمة.
كما بحث المجلس الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.
أضف تعليقك

تعليقات  0