السعدون..نجم سهيل يشاهد في سماء الكويت 5 سبتمبر


قال المؤرخ والفلكي عادل السعدون ان نجم (سهيل) سيشاهد في سماء الكويت في الخامس من شهر سبتمبر المقبل علما ان بداية ظهوره صادفت ال 24 من شهر أغسطس الجاري.

وأضاف السعدون في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن موسم (سهيل) يمتد لفترة 53 يوما حتى دخول فترة (الوسم) في 16 أكتوبر المقبل موضحا أن ظهور هذا النجم يعتبر دلالة على تحسن ملموس في الطقس واعتداله وانحسار حدة درجات الحرارة.

وذكر أن أهل الكويت وشبه الجزيرة العربية كانوا يستبشرون في الماضي بظهور (سهيل) باعتباره علامة من علامات بدء انحسار الصيف ويصبح الطقس ببزوغه أكثر لطفا وتنخفض درجات الحرارة ويزداد الظل طولا و يطول الليل بينما يقصر النهار وتقل ساعات التعرض لحرارة الشمس نهارا.

وبين أن الشمس في هذا الوقت تميل نحو الجنوب ويزداد اقترابها من خط الافق يوما بعد يوم ما يجعل أشعتها أقل حرارة ويكون متوسط درجات الحرارة العظمى في الايام الاولى 45 درجة والصغرى 28 درجة مئوية.

ولفت الى أن معظم أهل الجزيرة العربية كانوا يسكنون الصحراء وبما أن التقويم الهجري القمري لا يتناسب مع فصول السنة بسبب تقدمه كل عام 11 يوما لذا ابتدعوا نظاما لتقسيم السنة الى عدة مواسم وفصول تبدأ ببزوغ نجم سهيل ثم تأتي فترة (الوسم) وبعدها دخول فترة (مربعانية الشتاء).

وأشار السعدون الى أن نجم سهيل من النجوم الجنوبية وطالعه المستقيم ست ساعات و 24 دقيقة وميله 52 درجة و 41 دقيقة جنوب خط الاستواء السماوي ويبلغ مقدار لمعانه (-7ر0).

وقال ان (سهيل) ثاني ألمع نجم في السماء بعد نجمة الشعرى الشامية ويبعد عن الارض 313 سنة ضوئية وهو أحد نجوم المجموعة الشمسية (كارينا) أو (السفينة سابقا) مضيفا ان (سهيل) ارتبط في الذاكرة الشعبية بأساطير عربية تربطه بنجمتي الشعرى الشامية والشعرى اليمانية ومجرة (درب التبانة).

وأشار الى اعتقاد لدى البعض بأنه في حال ظهور نجم (سهيل) وكانت الرطوبة سائدة فإنها تستمر على ذلك وكذلك الحال اذا ظهر وكانت الرياح شمالية غربية فإن الجو يستمر على ذلك أيضا.

ولفت السعدون الى دراسات قام بها مرصد (الفنطاس) الفلكي لعدة سنوات أثبتت عدم صحة هذين الاعتقادين وأن لا علاقة لحالة الجو بظهور (سهيل) فقد تكون هناك رطوبة في الطقس ويتحول بعدها الى جاف وليعود مرة اخرى رطبا.

وبين أن هناك اعتقادا أيضا بأن بزوغ (سهيل) يسبب اعتدال الطقس "والحقيقة أن لاعلاقة لبزوغه بذلك اطلاقا فهو بعيد جدا عن الارض ويصادف ظهوره في هذا الوقت وجود الارض بموقع اثناء دورتها السنوية حول الشمس يجعل ارتفاع الشمس عن الأفق أقل على نصف الكرة الشمالية ما يساعد على تلطيف الجو".
أضف تعليقك

تعليقات  0