رئيسة وزراء النرويج تستشهد بحديث نبوي في خطاب ضد «داعش»


شاركت رئيسة الوزراء النرويجية، إيرنا سولبيرغ، في مسيرة وتجمع مناهض لتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، في العاصمة أوسلو، وألقت كلمة في التجمع أوردت فيها حديثا شريفا.

وتلت رئيسة الوزراء النرويجية الحديث الشريف «من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان»، مضيفة أن مشاركة عدد كبير من المسلمين في المسيرة تدل على أن تنظيم «الدولة» لا يمثل الإسلام.

وشارك في المسيرة، التي نظمت مساء أمس في حي «غرونلاند»، ممثلون عن منظمات إسلامية، وكنائس، وقادة أحزاب سياسية، إضافة إلى حوالى (7) آلاف شخص ينتمون لأديان مختلفة.

وأطلق المشاركون هتافات مناوئة لتنظيم «الدولة»، ولجمعية في النرويج تُدعى «Profetens Ummah»، أعلنت عن تأييدها للتنظيم، وسار المشاركون حتى مبنى البرلمان النرويجي، حيث ألقى عدد من الشخصيات المشاركة كلمات.

بدوره، ألقى رئيس حزب العمال «ستور»، ورجال دين سعوديون وبوسنيون كلمات في التجمع، الذي أطلق فيه المشاركون هتافات من قبيل «بالكلمة الحسنى لا بالسلاح والعنف»، و»لا لتنظيم الدولة الإسلامية»، و»لا تقوموا بأفعالكم باسم الإسلام»، و»لا للإرهاب».
أضف تعليقك

تعليقات  0