الصورة الأولية لقاتل الصحافي الأمريكي جيمس فولي




تمكن خبراء أمريكيون بالتنسيق مع حكومة بلادهم، من التوصل إلى الصورة الأولى لقاتل الصحافي الأمريكي جيمس فولي، وذلك بعد تشكيلها بتقنيات حديثة.

ووفقاً لصحيفة ميرور البريطانية، فإن "الجهادي" التابع لتنظيم "الدولة الإسلامية" رجل في عقده الثاني أو الثالث ويمتلك ملامح عربية واضحة، وذللك وفقاً لتقرير شبكة (آي بي سي) الأمريكية.

وأفادت القناة في تقرير خاص أن الخبراء فحصوا مرات عدة شريط قتل فولي والذي بدت فيه عينا القاتل الملثم، ومن هذه النقطة تمكنوا من بناء تصور للوجه وفق برامج معلوماتية معقدة ومتطورة.

ووضع الخبراء تصورهم الأولي عن هيئة القاتل، من خلال صورتين، إحداهما مع شارب، لإعطاء الناس فكرة هن هيئته في حال أنه أطلق لحيته.

واسترعى الانتباه أن الصورتين لا تشبهان عبدالماجد عبدالباري، مغني الراب البريطاني المصري الأصل، الذي انضم إلى المقاتلين في سوريا، وكان يعتقد أنه قاتل الصحافي.

ونشر "داعش" فيديو نحر الصحافي الأمريكي جيمس فولي، الأسبوع الفائت، تحت عنوان "رسالة إلى أمريكا"، ما أثار موجة سخط واسعة في الأوساط الأمريكية والعالمية.
أضف تعليقك

تعليقات  0