صلاة نور في حجر الكعبة تثير الجدل






اعترض مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» على ظهور اللاعب محمد نور في حجر الكعبة، متسائلين عن كيفية السماح له بالوصول إلى ذلك المكان، وتمييزه عن غيره من سائر المسلمين المنتشرين بين جنبات الحرم المكي الشريف.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت، صورا للاعب نادي الاتحاد محمد نور أثناء صلاته في حجر إسماعيل بالكعبة المشرفة، ما أثار ردود فعل متباينة لدى

 كثير من المغردين الذين اختلفوا في تناول القضية والتعليق عليها، حيث فسرها الغالبية بأنها كانت زيارة للتضرع والدعاء بفوز فريقه في مباراته أمام فريق

العين، فيما قام البعض الآخر بكتابة تعليقات متعددة على الصور تصب غالبيتها في الدعاء لفريق الاتحاد بالفوز، كما ظهرت بعض التعليقات من بعض المتعصبين

الرياضيين الذين علقوا على الصورة بدعاء «اللهم انصر السد»، إذ يتمنون انتصار فريق السد القطري على الهلال السعودي باعتباره منافسا لفريقهم في العاصمة الرياض، وفقا لصحيفة مكة.

وفي المقابل ظهرت ردود أفعال غاضبة من بعض المغردين الذين عدوا صلاة اللاعب نور في الحرم من التمييز الذي يحصل للمشاهير بما فيهم اللاعبون عن

غيرهم من سائر أطياف المجتمع، مطالبين بالسماح للجميع بالدخول إلى الحجر والصلاة فيه، أو منع المشاهير أسوة بغيرهم من الناس، معللين ذلك بأن المسجد الحرام مكان تتساوى فيه جميع المقامات، وليس لأحد فيه أن يتميز على غيره من المسلمين.

وأكد مصدر مقرب من الكابتن محمد نور أن الصور التي تم تداولها، كانت بداية الأسبوع، حيث يقيم نادي الاتحاد معسكره بأحد الفنادق المجاورة للحرم بمكة

المكرمة، بخلاف ما يعتقده المغردون الذين يظنون اللاعب قادما بمفرده إلى الحرم، مشيرا إلى أن صلاة اللاعب محمد نور في الحجر كانت بواسطة أحد رجال

الأمن الذين يعرفونه من خلال نادي الاتحاد، إذ سمح له بالدخول، قبل بدء كاميرات الهواتف النقالة بالتقاط الصور له، واعتبار صلاته في الحجر استثناء خاصا له.
أضف تعليقك

تعليقات  0