مشروع تطوير طريق الجهراء..ارقام وانجازات


لقد مرّت ثلاث أعوام من عمر مشروع تطوير طريق الجهراء الذي يتقدم و يتطور بشكل  مستمر فهناك جوانب عديدة عن  المشروع باتت واضحة المعالم للرأي العام  منها أهمية هذا المشروع  و مدى تأثيره الايجابي   على الكويت ولكن  اليوم سنعرض  ما يميز هذا المشروع بالارقام وما جعله الاول من نوعه في الكويت والشرق الاوسط .

 أولاً: مشروع تطوير طريق الجهراء بطول 17.7 كلم وهو اليوم من اهم مشاريع البنية التحتية في الكويت  التي وضعتها وزارة الاشغال العامة  وتعمل على تنفيذها بقيمة 264.76 مليون ديناركويتيوالذي يقع في الجانب الغربي لمدينة الكويت ابتداءا من بوابة الجهراء (دوار الجهراء) وينتهي بعد دوار الأمم المتحدة.

يتميز مشروع تطوير طريق الجهراء باستخدامه لتقنيات حديثة ومتطورة تستخدم للمرة الاولى في الشرق الاوسط  تحت إشراف إستشاري عالمي  يضم أكفأ  المهندسين وهو تآلف المكتب العربي و لويس برجر العالمية و تعاقدت وزارة الاشغال العامة أيضاً مع المقاولون العرب- عثمان أحمد عثمان وشركاه كمقاول منفذ للمشروع  .
فهل تعلم أنّإجمالي  مساحة الطرق بطريق الجهراء السريع هي  380000 متراً مربعاً الامر  الذي سيساهم بشكل كبير في رفع القدرة الاستعابية للطريق و ساهم بالفصل بين الحركة المرورية العابرة والحالية وبالتالي تقليل الازدحام المروري و تخفيف الحوادث المرورية ،  فضلاً عن هذا فقد تمّ مضاعفة عدد حارات القيادة من ست حارات الى 12 حارة   ليصبح طول إجمالي  للحارات  225 كم .

أما من الناحية الاعمال الانشائية فهذا المشروع الضخم يحوي على 800000 متراً مكعب من الخرسانة والتي تشتمل على الاساسات والاعمدة ووحدات الركائز والجسور والمنحدرات . كما تمّ تشييد ساحة صب لتصنيع قطع الجسور في منطقة الدوحة على مساحة 150000 متراً تعتبر الاولى في منطقة الشرق الاوسط والكويت وهي بمثابة المصنع الذي يتم فيه تصنيع القطع الخرسانية و فحص جودتها من خلال المختبر الموجود في هذه الساحة فضلاً الى وجود مصنع للحديد و منطقة تخزين قادرة على استيعاب حوالي 1000 قطعة من مختلف الاحجام والاوزان تصل وزن القطعة الواحدة الى 120 طن .

أمّا طريقة تنفيذ الجسر  فيتم  إتباع تقنية التوازن الكابولي  بحيث يتم رفع قطع الجسر وتثبيتها في مكانها؛ ويتم  تعديل القطع المسبقة الصب عليها وتغليفها بطبقة من الإيبوكسي قبل ربط القطع مع بعضها البعض ومن ثمّ يعمل على  الشد المسبق المؤقت لكل قطعة وتثبيتها بشكل متوازنولهذه التقنية الحديثة، حسنات عدّة كونها   تسهل عملية إنشاء الجسر وتخفض مدة إنجاز العمل حوالي 20%  خاصة أنّ المشروع  متعدد المستويات  او يعرف “بجسور الثلاث طبقات”  مما يجعل العمل بالقطع المسبوقة الصب  دقيقاً وبحاجة الى رافعات ضخمة  وتقنيات متطورة  وأكثر فعالية. 
و لم تقف مميزات والتقنيات الحديثة  المستخدمة للمشروع، بل أيضاً  تمّ الاستعانة بالونش المعلّق  للمرة الاولى  في الكويت لتركيب قطع الجسور فهو عبارة عن رافعة ضخمة بطول 140 متر و يزن 500 طن وبالتالي قادر على حمل قطعة الجسر  بوزن 120 طن وترفع  فوق الجسر بهدف تركيبها وشدّها بالاسلاك قادرة على تحملّ قوة ضغط عالية .
إضافة الى كل هذا فالمشروع  يحتوي على  أعداد كبيرة من ركائز الجسر  فسيتم تشييد  863 من الاعمدة و 499 من القواعد و 4579 من الخوازيق إضافة الى تصنيع 8395 قطعة خرسانية و من ناحية أعمال المرافق والخدمات فيقدّر إجمالي أطوال تحويل الخدمات في  المشروع 33 كم من خطوط المياه  و8 كم من خطوط الصرف الصحي و 51 كم من خطوط الكهرباءو 12 كم من شبكة الهاتف و 3.5 كم من نظام تصريف مياه الامطار  وفتح 31 تحويلة مرورية.


أضف تعليقك

تعليقات  0