دعوى قضائية لإغلاق “فيس بوك” و”تويتر” كونهما منصة للتخطيط للإرهاب


تقدم المحامى المصري مد سالم بدعوى قضائية تطالب بحجب مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” و”تويتر”، لكونها المستخدم الأول للتحريض على أعمال العنف والتخطيط لتنفيذ العمليات الإرهابية ضد المواطنين ومصر بأكملها. وأضاف حامد سالم فى الدعوى التى حملت رقم 79798 لسنة 68 قضائية، أن أجهزة الاستخبارات الخارجية استخدمت مواقع التواصل قبل ثورة 25 يناير التي حدثت في مصر ، فى إشعال التظاهرات والتحريض على أعمال العنف والقتل وإشعال النيران فى الممتلكات العامة والخاصة داخل مصر.

وشدد المحامى فى دعواه أن تلك مواقع التواصل بدون ترخيص، وأصبحت حالياً منبراً للشائعات حيث إنه لا توجد رقابة عليها، بغرض التحقق من شخصيات ناشرى تلك الشائعات، وكذلك كونها وسيلة للاستغلال من قبل العناصر المجهولة والإرهابية لإنشاء حسابات مزيفة ووهمية، بغرض نشر الشائعات والنصب على المواطنين والتحريض والتخطيط للأحداث الإرهابية بالبلاد.
أضف تعليقك

تعليقات  0